ليبرمان يدعو بيرتس إلى الاستقالة وطرتمان تقول أنه هبط إلى الدرك الأسفل..

ليبرمان يدعو بيرتس إلى الاستقالة وطرتمان تقول أنه هبط إلى الدرك الأسفل..

رغم أن غالب مجادلة منهم، أي من حزب صهيوني، ورضي لنفسه الجلوس في الحكومة الإسرائيلية مع الفاشي ليبرمان وحزبه، الأمر الذي رفضه الصهيوني أوفير بينيس، إلا أن تعيينه وزيرا، لا يروق لمن قبل الجلوس معهم، يسرائيل بيتينو؛ واعتبرت رئيسة الكتلة، إيسترينا طرتمان، أن ذلك يعتبر ضربة للصهيونية. في حين دعا ليبرمان، بيرتس إلى الاستقالة من منصبه.

دعا وزير الشؤون الاستراتيجية ، أفيغدور ليبرمان، وزير الأمن الإسرائيلي إلى الاستقالة من منصبه في أعقاب تعيين مجادلة وزيرا. وبرأي ليبرمان فإن بيرتس يخون وظيفته كوزير أمن لأنه يستخدم وسائل رسمية لصالح الانتخابات الداخلية في حزب العمل، وفي هذه الحالة هو غير ملائم ليكون وزير أمن.

وقالت استرينا طرتمان في حديث مع الإذاعة العامة الإسرائيلية أن تعيين غالب مجادلة وزيرا يمس في " صورة دولة إسرائيل كدولة يهودية". وأضافت : يتوجب علينا اقتلاع هذه الآفة من داخلنا.. وبعون الله، الله سيكون معنا". وأضافت أن رئيس حزب العمل، عمير بيرتس قرر ضم عضو كنيست عربي وبذلك هبط إلى الدرك الأسفل بدافع قلقه على مصيره في الانتخابات الداخلية.
وبرأيها بيرتس يضحي بالصهيونية، وقد تجاوز كل الخطوط الحمراء، إسرائيل هي دولة يهودية ويجب أن تدار حسب القيم اليهودية".

وبعد أن قالت أن الموقف ليس شخصيا من مجادلة دعت رئيس الوزراء إلى "عدم المصادقة على التعيين، لأن من واجبه للحفاظ على مصالح دولة إسرائيل كدولة يهودية".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018