ليبرمان يسعى لتشجيع وتنظيم الهجرة إلى البلاد في أوساط المهاجرين الروس في أمريكا الشمالية..

ليبرمان يسعى لتشجيع وتنظيم الهجرة إلى البلاد في أوساط المهاجرين الروس في أمريكا الشمالية..

ذكرت صحيفة هآرتس أن منظمة الهجرة "نتيف" تستعد للقيام بنشاطات في أمريكا الشمالية تهدف إلى تشجيع وتنظيم الهجرة إلى البلاد في أوساط المهاجرين الروس هناك.

وكانت منظمة نتيف الرسمية وشبه السرية تنشط في دول الاتحاد السوفياتي السابق من أجل تشجيع وتنظيم هجرة اليهود في تلك الدول إلى البلاد. ولأول مرة ستعمل في أمريكا الشمالية.

وقد انتقلت منظمة نتيف من مكتب رئيس الوزراء إلى مكتب وزارة التهديدات الاستراتيجية مع إقامتها، وكان الوزير ليبرمان قد طالب في إطار اتفاقات الائتلاف الحكومي بتوسيع نشاطات المنظمة لتشمل دولا أخرى وأن يتسع نشاطها ليشمل مراكز المهاجرين الروس في دول العالم.

إلا ان لجنة وزارية مختصة ضمت ممثلين عن الوكالة اليهودية قررت بأن لا تعمل نتيف في دول أمريكا الشمالية خشية المس بعلاقات إسرائيل مع تلك الدول، وسمح للمنظمة بأن تعمل في ألمانيا، التي هاجر إليها في السنوات الأخيرة أكثر من 200 ألف من يهود دول الاتحاد السوفياتي السابق. إلا أن الأمر قوبل باستياء من في أوساط اليهود في ألمانيا لعدم التنسيق معها إلى جانب استياء الحكومة الألمانية.

وعاد ليبرمان مؤخرا للمطالبة بأن يتسع نشاط المنظمة إلى أمريكا الشمالية، وبالأساس في منطقة مونتريال في كندا التي يتواجد فيها الكثير من الناطقين بالروسية. وقد جرى تنسيق الخطوات مع قيادة الجالية اليهودية في المدينة الذين أعربوا عن الاستعداد للتعاون مع مبعوثي المنظمة.

ونفى مكتب وزير التهديدات الاستراتيجية ما جاء في تقرير هآرتس وقال إن نتيف لا تنشط في أمريكا الشمالية.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018