ليفني: مهمة أبو مازن وحكومته إيضاح الصورة أمام إسرائيل والمجتمع الدولي

ليفني: مهمة أبو مازن وحكومته إيضاح الصورة أمام إسرائيل والمجتمع الدولي

في أول رد فعل إسرائيلي للإعلان الفلسطيني عن الاتفاق بين هنية وعباس على تشكيل حكومة وحدة وطنية قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الإسباني ميغيل موراتينوس" هناك أمر يجب معرفته- مطلوب من كل حكومة تكون في السلطة الفلسطينية، أن تتوافق مع مطالب المجتمع الدولي".

من أجل أن تحظى الحكومة الجديدة بالشرعية، على حماس أن تتبنى شروط مجموعة الثماني، الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف. والسؤال ليس هل ستكون حكومة، بل السؤال ما هي خطوطها الأساسية". وأضافت "إذا قبلت الحكومة شروط لجنة الثماني، فذلك سيعتبر تغييرا يمكننا من التقدم في العملية السياسية مع الفلسطينيين ومع أبو مازن".

وأضافت ليفني "إذا قرر أبو مازن الانضمام لحكومة إرهاب، أعتقد أننا سنواجه مشكلة". وأضافت " قلت دائما أنه أسهل علينا أن نتعامل مع أبيض أسود وليس مع رمادي، وستكون مهمة أبو مازن وحكومته إيضاح الصورة أمام إسرائيل وأيضا أمام المجتمع الدولي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018