مخطط اسرائيلي لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في الضفة والقطاع وسورية ولبنان

مخطط اسرائيلي لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في الضفة والقطاع وسورية ولبنان

قال مدير عام وزارة الخارجية الاسرائيلية، رون بروسور، اليوم الثلاثاء، ان اسرائيل تعد مخططا لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وسورية ولبنان.

ووصف برسور المخطط الذي يتناقض مع قرارات الامم المتحدة والشرعية الدولية بـ"الخطة السياسية".

واضاف برسور، الذي كان يتحدث لاذاعة الجيش الاسرائيلي، ان امخطط يقضي بان "يمول المجتمع الدولي تحسين اوضاع اللاجئين الفلسطينيين، في قطاع غزة بداية وبعد ذلك في الضفة الغربية ثم في سورية ولبنان".

واشارت الاذاعة العسكرية الى ان وزير الخارجية الاسرائيلي، سيلفان شالوم، توجه مؤخرا الى الدول المانحة والبنك الدولي مطالبا اياهم برصد اموال للمخطط الاسرائيلي.

ونقلت الاذاعة عن مصادر سياسية اسرائيلية قولها ان "اسرائيل ستطلب من دول العالم ان تستوعب لاجئين فلسطينيين في تخومها"!

واعتبرت هذه المصادر انه "نشأت الان فرصة لازالة هذا الموضوع (قضية اللاجئين الفلسطينيين) عن جدول الاعمال اليومي ومن المباحثات المستقبلية حول الاتفاقات الدائمة" مع الفلسطينيين.

وادعت المصادر السياسية الاسرائيلية ان "الفرصة" نشأت على اثر رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، "الذي حاول تخليد قضية اللاجئين".

وزعم بروسور ان "تنفيذ الخطة هو مصلحة اسرائيلية وفلسطينية وللمجتمع الدولي".

واضاف انه "يتوجب على دولة اسرائيل الوصول الى وضع نبحث فيه عن خطة تعطي حلا لقضية اللاجئين، لكي لا نواجه مطالب بخصوص حق العودة".




#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية