مدير معهد السياسة والإستراتيجية الإسرائيلي: ميشال عون عقبة أمام تجديد التحالف مع مسيحيي لبنان !

مدير معهد السياسة والإستراتيجية الإسرائيلي: ميشال عون عقبة أمام تجديد التحالف مع مسيحيي لبنان !

اعتبر مدير معهد السياسة والإستراتيجية الإسرائيلي الكائن في هيرتسيليا، البروفيسور عوزي آراد ، أن رئيس التيار الوطني الحر في لبنان يشكل عقبة أمام إسرائيل لتجديد تحالفها مع المسيحيين في لبنان.

وقال آراد في مقابلة مع ” جيروزاليم بوست ” : ” تستطيع إسرائيل الاستفادة من أي فئة تواجه الإرهاب الإسلامي ، حتى أن وضع اليد (من قبل إسرائيل ) على الطائفة المسيحية في لبنان يمكن أن يؤدي إلى تفكيك حزب الله . وهذا أمر مرغوب فيه. بيد أن المشكلة تكمن في كيفية التعامل مع ميشال عون ” .

وفيما يتعلق بالجبهة الشمالية مع لبنان وسوريا ، قال آراد ، الذي شغل سابقا منصب رئيس قسم الأبحاث في الموساد، إن إعادة تسلح حزب الله وتزود سوريا بأنظمة دفاعية مضادة للطائرات ” يعد وضعا صعبا لإسرائيل ، وعلى الجيش الإسرائيلي الاستعداد من أجل احتمال تجدد الحرب على الحدود الشمالية ، مع الأمل بأن يعيد الجيش الإسرائيلي العمل بعقيدته القتالية القديمة ، ليس لسحق حزب الله فقط ، بل ولإنزال هزيمة بالجيش السوري إذا ما تورط في الحرب (القادمة ) “.

وأعرب آراد عن أمله في تبقي إسرائيل على احتلالها لمرتفعات الجولان ، مشيرا إلى أن ” الكثير من المسؤولين الإسرائيليين، يرون وجوب بقاء السيطرة الإسرائيلية على الجزء الغربي من الجولان، بما يضمن المحافظة على وجود غالبية السكان ( اليهود) فيه، والإبقاء على المرتفعات والسيطرة على المنطقة، إضافة إلى منطقة أمنية تمتد إلى بضعة أميال الى الشمال والجنوب من خط المياه». وزعم آراد أن جوهر المشكلة مع الفلسطينيين ” لا تكمن في الاحتلال ( الإسرائيلي ) رغم أنه يجري استخدامه (الاحتلال) كذريعة للحرب ” ! وأمل آراد أن تتمكن الولايات المتحدة من منع إيران من امتلاك السلاح النووي من خلال حل سلمي ، لكنه أعرب عن أمله في أن تنشط الولايات المتحدة الخيار (العسكري) في حال فشلت الجهود المبذولة ، رغم أني غير متأكد من ذلك ” .



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018