مزوز: لن أتخذ خطوات ضد كتساف في هذه المرحلة وليس من صلاحياتي فعل هذا

مزوز: لن أتخذ خطوات ضد كتساف في هذه المرحلة وليس من صلاحياتي فعل هذا

قال المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، ميني مزوز، إنه لا ينوي في هذه المرحلة، اتخاذ موقف في قضية "التحرشات الجنسية" التي تلاحق الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف وما إذا كان من الملائم "أن يستمر كتساف في منصبه هذا" في أعقاب التحقيق الجنائي الذي تجريه الشرطة معه.

وبدا هذا واضحًا في رسالة بعث بها مساعد مزوز، المحامي، راز نزري الى رئيسة لجنة الكنيست، روحاما ابراهام، كردٍ على رسالة بعثت بها أبراهام طالبت فيها المستشار القضائي باتخاذ موقف بما يتعلق بصلاحيات كتساف.

وكانت ابراهام قالت في رسالتها ان المستشار القضائي وجّه وزير القضاء الاسرائيلي حاييم رامون "كيف يتصرف" في اعقاب التحقيق الجنائي معه. وهكاذ، ادعت ابراهام، يتوجب على مزوز ان يتعامل في قضية كتساف.

ورد مزوز على هذه الإدعاءات من خلال رسالة بعث بها لأبراهام وجاء فيها: "انا استطيع استصدار اوامر قضائية بحق الوزراء حول استمرارية عملهم اثناء التحقيق، ولكنَّ رئيس الدولة ليس جزءًا من السلطة التنفيذية الخاضعة لأوامر المستشار القضائي، خلافا للوزراء"

واقتبس مزوز جملة من رسالة ابراهام جاء فيها ان لجنة الكنيست ستجتمع من أجل اقالة كتساف حتى انهاء التحقيق. فقد قال مزوز: "من الممكن البحث في هذه القضية فقط كجسم موحد وليس كعضو او اثنين من اللجنة. ويتم بحث الموضوع في حال تقدم اقتراح لاقالة الرئيس وقع عليه 20 عضو كنيست على الأقل"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018