مزوز يرفض فتح تحقيق مع أولمرت حول تصريحاته بشأن القدرات النووية لإسرائيل

مزوز يرفض فتح تحقيق مع أولمرت حول تصريحاته بشأن القدرات النووية لإسرائيل

رفض المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، اليوم الأحد، طلب عضو الكنيست أرييه إلداد (الإتحاد القومي)، بفتح تحقيق جنائي ضد رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، في أعقاب تصريحاته بشأن القدرات النووية لإسرائيل.

يشار إلى أنه قبل ثلاثة أسابيع، كان أولمرت قد صرح في مقابلة مع قناة تلفزيونية ألمانية، أن "إيران تطمح بتطوير قنبلة نووية مثل الولايات المتحدة وفرنسا وإسرائيل". وبحسب إلداد، فإن تصريحات أولمرت هذه تشكل خرقاً للرقابة العسكرية.

وجاء في رد مساعد مزوز أن الحديث هو عن "مسألة تتمحور في رؤية الجمهور لأداء رئيس الحكومة وليس في الجانب الجنائي، ولذلك تناقش في الساحة الجماهيرية وليس في الساحة القضائية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018