مشادة كلامية بين أولمرت وبيرتس تقطع جلسة الحكومة..

مشادة كلامية بين أولمرت وبيرتس تقطع جلسة الحكومة..

أوقف رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، جلسة الحكومة اليوم، الثلاثاء، في أعقاب مشادة كلامية شديدة اللهجة وقعت بينه وبين وزير الأمن، عمير بيرتس، بشأن التعويضات عن التأخير في دفع رواتب موظفي السلطات المحلية.

وعلم أنه بعد أن افتتح أولمرت الجلسة، وقدم وزير الداخلية تقريراً محتلناً حول عدد السلطات المحلية ذات الصلة بموضوع الجلسة، طلب بيرتس حق الكلام، إلا أن أولمرت رفض ذلك بادعاء أن هذا الموضوع ليس من ضمن مسؤولياته، وأنه لن يسير بموجب الجدول الزمني الذي يطلبه بيرتس.

وفي المقابل احتج بيرتس وقال إن أولمرت يتصرف كحاكم أوحد في الدولة. وعندها قرر أولمرت وقف الجلسة.

إلى ذلك، تشير المعطيات التي قدمت للحكومة إلى أن هناك 33 سلطة محلية تدفع تعويضات لما يقارب 5000 موظف بسبب التأخير في دفع الرواتب. وبالنتيجة فإن الديون المستحقة تصل إلى 76 مليون شيكل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018