مشروع قانون لمنح الجنسية لفلسطينيين "كبار في السن" متزوجين من عرب الداخل

مشروع قانون لمنح الجنسية لفلسطينيين "كبار في السن" متزوجين من عرب الداخل

افادت صحيفة يديعوت احرونوت صباح اليوم، الاثنين، بان وزير الداخلية الاسرائيلي، ابراهام بوراز، يعد مشروع قانون تسمح من خلاله السلطات الاسرائيلية لنساء ورجال فلسطينيين "كبار في السن"، متزوجين او سيتزوجون في المستقبل من اسرائيليين بالحصول على جنسية اسرائيلية ولم شمل عائلاتهم والانتقال للسكن في اسرائيل.

وقالت الصحيفة انه بحسب مشروع القانون، فان اولاد هؤلاء الفلسطينيين سيحصلون ايضا على جنسية اسرائيلية.

وادعى بوراز ان مشروع قانونه ينطبق، فقط، على فلسطينيين "كبار في السن". ولم يتحدد بعد السن المقصودة بعبارة "كبارة في السن". ويشترط مشروع القانون لمنح الجنسية الحجة الممجوجة "عدم الضلوع في عمليات ارهابية".

ويأتي هذا الاعلان عن مشروع القانون الجديد بعد اقل من شهرين على تمديد التعديل العنصري لقانون المواطنة الاسرائيلي الذي يمنع العائلات العربية التي احد الزوجين فيها فلسطيني من المناطق المحتلة او فلسطينيي الشتات من المكوث في اسرائيل، مما ادى الى تفكيك الوف الاسر العربية في اسرائيل.

وفي حين يبقى مشروع القانون هذا مجرد حبرا على ورق، اعلن بوراز في نهاية الاسبوع الماضي عن انظمة جديدة يلزم من خلالها موظفي وزارته بمنح المواطنة الاسرائيلية لاولاد المتزوجين من يهود، الذين يعدون عشرات الالوف وحتى مئات الالوف.

واشارت يديعوت احرونوت الى ان الطريق الى المصادقة على مشروع القانون هذا ما زالت طويلة. واضافت انه سيستمر اعداد القانون مدة ثلاثة شهور بعدها سيعرض على الحكومة للمصادقة عليه ومن ثم سيتم عرضه على الكنيست لاقراره.