مصادر عسكرية إسرائيلية تقول ان وقف اطلاق النار على وشك الانفجار

مصادر عسكرية إسرائيلية تقول ان وقف اطلاق النار على وشك الانفجار

صرحت مصادر عسكرية إسرائيلية كبيرة ليلة أمس ان وقف اطلاق النار على وشك الانفجار وعزت ذلك على ارتفاع العمليات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وكانت مصادر في الجيش الإسرائيلي قد زعمت ليلة أمس بان العمليات الفلسطينية المسلحة ضد مواقع للجيش الإسرائيلي وأهداف اخرى اخذة بالارتفاع في الايام الأخيرة. كما قالت تلك المصادر ان لديها معلومات حول قيام ناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية بتنظيم عمليات لتنفيذها ضد الأهداف الإسرائيلية.

وادعت المصادر الإسرائيلية انه تم تسجيل ثلاثة محاولات في الاسبوع الماضي من قبل حركة الجهاد الإسلامي لاطلاق قذائف من طراز القدس الشبيهة بقذائف القسام من شمال غزة الى بلدة سدروت.

وتقول أيضا بان عدد عمليات اطلاق النار في قطاع غزة وصل في الايام الأخيرة الى 6-7 عمليات يوميا مقابل عمليتين يوميا قبل أسبوع.

ومن العمليات التي سجلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي: اطلاق النار على قواعد للجيش الإسرائيلي قرب غوش قطيف، اطلاق الصواريخ المضادة للدبابات على مراكز عسكرية وعلى السيارات في منطقة رفح.

وتشير تلك المصادر الى دخول ثلاثة أفراد الى قطاع غزة من الحدود المصرية قبل بضعة اسابيع، تدعي المصادر الإسرائيلية انهم يحملون الجنسية المصرية وانهم ينتمون الى حركة "الجهاد العالمي".

وعادت إسرائيل الى اتهام السلطة الفلسطينية بعدم القيام بأي خطوات لما تسميه إسرائيل "بالاعمال الارهابية".