مصادر فلسطينية لـ"عرب48": لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية ستعلن اليوم التزامها بالهدنة بشكل رسمي

مصادر فلسطينية لـ"عرب48": لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية ستعلن اليوم التزامها بالهدنة بشكل رسمي

اكدت مصادر فلسطينية ان لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية ستعلن اليوم التزامها بالهدنة بشكل رسمي مشيرة الى ان اجتماعا سيضم رئيس الوزراء الفلسطيني مع كوادر لجان المقاومة الشعبية اليوم .

وكانت لجان المقاومة اعلنت امس استعدادها للالتزام بالهدنة إذا أوقفت إسرائيل "اعتداءاتها"، مؤكدة ان هناك مساعي تبذلها أطراف فلسطينية من اجل احتواء الأزمة بعد اعتقال عدد من أعضائها.

ولم تلتزم لجان المقاومة الشعبية حتى الآن بالهدنة والتوقف عن العمليات العسكرية ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي التي أعلنتها حركات المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي وفتح والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس (ابو مازن) قد وعد خلال اجتماعه امس مع قياديي حركة الجهاد الاسلامي بتسوية الامور مع لجان المقاومة الشعبية من خلال عقد اجتماع والتفاوض معهم حول موضوع الالتزام بوقف اطلاق النار.
وافادت مراسلتنا في غزة / الفت حداد نقلا عن مصادر في لجان المقاومة الشعبية " ان اتصالات جرت الخميس مع حماس والجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح، حيث اكدت " لجان المقاومة انها " ضمن السرب الوطني وان كنا غير مقتنعين بالهدنة"، مشيرة الى ان اطلاق قذائف الهاون على مستوطنات اسرائيلية جنوب قطاع غزة ليلة الخميس يشكل "رد فعل من عناصرنا على اعتقال اثنين من اعضاء لجان
المقاومة في خان يونس الاربعاء".

ونفذت اجهزة الامن الفلسطيني مؤخرا حملة اعتقالات طالت 16 شخصا بينهم تسعة من كوادر لجان المقاومة على خلفية اطلاق قذائف هاون تجاه مستوطنات اسرائيلية جنوب قطاع غزة. من جهته اكد وزير الدولة الفلسطيني لشؤون الامن محمد دحلان للتلفزيون الاسرائيلي ان "كل من يتجاوز قرار وقف اطلاق النار فرديا او جماعيا سيحال الى القضاء". لكنه اضاف ان مفتاح وقف اعمال العنف في يد الجانب الاسرائيلي.

وقال دحلان ان كل من يتجاوز وقف اطلاق النار الذي اعلنته السلطة الفلسطينية وقرارات الهدنة سيكون مكانه الطبيعي المحكمة.واضاف: ان الهدوء سيسود كل المناطق التي سيخليها الجيش الاسرائيلي وتتسلمها السلطة الفلسطينية.

وردا على سؤال حول جمع الاسلحة من نشطاء حركتي " حماس " و " الجهاد الاسلامي " قال دحلان: انه لا يريد ان يستبق الاحداث وان الفلسطينيين سيعملون بطريقة واضحة
وسيوفون بالالتزامات.

ودعا دحلان الحكومة الاسرائيلية الى الافراج عن المعتقلين الاداريين وعن المعتقلين الذين قضوا 20 عاما في السجون الاسرائيلية والبالغ عددهم 460 معتقلا.