مصدر اسرائيلي يدعو الى التعامل بالايجاب مع "دعوة الرئيس السوري لاستئناف الحوار بين البلدين"

مصدر اسرائيلي يدعو الى التعامل بالايجاب مع "دعوة الرئيس السوري  لاستئناف الحوار بين البلدين"

دعا مصدر سياسي في القدس الى التعامل بالايجاب مع التصريحات التي نسبتخها صحيفة اميركية الى الرئيس السوري، بشار الاسد، والتي ابدى فيها استعداده الدائم لمحاورة اسرائيل، على حد تعبير الصحيفة.

وقال المصدر الاسرائيلي "ان تصريحات الاسد ايجابية وان اسرائيل مستعدة، ايضا، للحوار المشترك".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد نشرت، اليوم الاثنين، تصريحات نسبتها الى الأسد، "ناشد فيها الولايات المتحدة استغلال نفوذها لإحياء محادثات السلام بين بلاده واسرائيل".

وقالت الصحيفة ان الرئيس السوري وصف غياب الدبلوماسية بأنه فجوة في استراتيجية الرئيس الامريكي جورج بوش تجاه الشرق الاوسط. ونقلت الصحيفة عن الأسد قوله ان المباحثات التي جرت بين اسرئايل وسوريا في عهد والده الراحل، حافظ الاسد، توصلت الى الاتفاق على 80 بالمئة من تفاصيل عودة مرتفعات الجولان لسوريا مقابل منح اسرائيل ضمانات أمنية.

واضاف الاسد ان البيت الابيض لم يُبد اهتماما كبيرا بهذه النقطة الدبلوماسية وان إهمال النزاع السوري الاسرائيلي يوضح كيف تتحدث الولايات المتحدة عن تغييرات في المنطقة ولكنها تفشل في تطبيق اجراءات عملية لتحقيق ذلك.

ومضى يقول "لا يمكن ان تستمر في الحديث فقط عن هذه الرؤية. يجب ان تضع آلية لكي تحقق هذه الرؤية."