مصدر امني: اسرائيل ستطلق سراح 450 اسيرا فلسطينياً

مصدر امني: اسرائيل ستطلق سراح 450 اسيرا فلسطينياً

قالت مصادر امنية، مساء اليوم، ان قائمة الاسرى الفلسطينيين الذين يقترح جهاز الشاباك اطلاق سراحهم ستضم 450 اسيرا، بعد ان تقرر اضافة 100 اسير آخر، يرجح انهم سيكونوا من نشطاء حركة حماس وحركة الجهاد الاسلامي المعتقلين اداريا.

وناقش وزير الامن الاسرائيلي، شاؤول موفاز، هذه الليلة، مع رئيس جهاز الشاباك الاسرائيلي، افي ديختر، قائمة الاسرى الفلسطينيين الذين يقترح الشاباك اطلاق سراحهم. وجاء اجتماع ديختر موفاز، قبل الاجتماع الذي سينعقد الليلة بين ديختر ووزير شؤون الاسرى الفلسطيني، هشام عبد الرازق. ومن المقرر ان تناقش اللجنة الوزارية المكلفة مناقشة معايير اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين، هذه القائمة، يوم غد الاربعاء.

وتضم هذه اللجنة اضافة الى رئيس الحكومة الإسرائيلية أريئيل شارون كل من الوزراء: شاؤول موفاز، وزير الأمن، يوسف لبيد وزير القضاء، وزير الأمن الداخلي تساحي هنغبي، زبولون أورليف وزير العمل والرفاه والوزير غدعون عزرا. ومن المتوقع ان يجتمع اليوم شاؤول موفاز مع المسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية لمناقشة مسألة الأسرى قبل عرضها على اللجنة الوزارية غدا.

وتضم قائمة الأسرى الفلسطينيين المقرر الافراج عنهم والتي أعدها "الشاباك" الإسرائيلي نحو 350 اسيرا ومعتقلا. وكانت إسرائيل قد أعلنت ان القائمة ستضم نحو 40-60 اسيرا اداريا من حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وعن هذا الموضوع كتب عاموس هارئيل في صحيفة هآرتس اليوم قائلا ان المخابرات الإسرائيلية العامة التي أعدت قائمة الأسرى الفلسطينيين المقرر الافراج عنهم تراجعت عن شرط عدم اطلاق سراح أسرى من حركتي حماس والجهاد الإسلامي بناء على معايير معينة، ولكنه وخلافا للخطة الأصلية فسوف يتم الافراج عن أعداد قليلة جدا فقط من فصائل المقاومة الفلسطينية الاخرى مثل الجبهتين الشعبية والديمرقراطية.

وتقول الصحيفة ان قائمة أسرى حماس والجهاد المقرر اطلاق سراحهم تشمل أسرى قدامي متهمين بالتخطيط لعمليات والمعتقلين في السجون الإسرائيلية قبل الانتفاضة الحالية/ وأيضا أسرى من رجال الدعوة ورؤساء الجمعيات الخيرية الاسلامية وأقارب قيادات من حماس.

كما أشار عاموس هارئيل الى ان مسؤولين من مقر أركان الجيش الإسرائيلي "أعربوا عن تأييدهم لاطلاق سراح أسرى من هذه التنظيمات (حماس والجهاد) بتسويغ ان الافراح عنهم يعزز من مكانة رئيس الوزراء الفلسطيني ابو مازن بين الجماهير الفلسطينية".

وقال هارئيل ان القائمة الجديدة تضم عشرات المعتلقين الاداريين ونحو 70 أسيرا تم اعتقالهم على خلفيات جنائية أو بسبب المكوث في إسرائيل بدون تصاريح عمل.

واشار هرئيل أيضا الى ان رئيس الحكومة أريئيل شارون وعد نظيره الفلسطيني ابو مازن، خلال اجتماعهما الأخير ، باطلاق سراح عدد أكبر من الأسرى الفلسطينيين اذا أظهرت السلطة الفلسطينية أكثر جدية واحرزت تقدما على المسار السلمي.

كما من المتوقع ان تطرح مسألة الأسرى الفلسطينيين خلال لقاء شارون مع الرئيس الأمريكي جورج بوش.

وبناء على توصيات المستشار القضائي للحكومة، الياكيم روبنشطاين، سيتم نشر قائمة باسماء الأسرى الفلسطينيين المتوقع الافراج عنهم قبل موعد اطلاق سراحهم بهدف اتاحة امكانية الاعتراض قانونيا على بعض الأسماء.

الى ذلك يعقد ديختر، الليلة، اجتماعا مع الوزير الفلسطيني لشؤون الاسرى والمحررين،هشام عبد الرازق، لمناقشة قائمة الاسرى الذين سيتم اطلاق سراحهم.

وتفيد مراسلتنا في غزة، الفت حداد ان عبد الرازق اعرب عن امله بان يؤدى الاجتماع الى نتائج ايجابية .

واعلنت مصادر فلسطينية ان الاجتماع سيعقد في معبر بيت حانون - ايريز .

وقال عبد الرازق ان الاجتماع الذى سيعقده مع آفى ديختر سيبحث قضية الافراج عن المعتقلين الفلسطينين دون شروط اسرائيلية موضحا ان الموقف الاسرائيلى خلال هذا الاجتماع هو الذى سيحدد اذا ما كان الجانب الفلسطينى سيسلم قوائم الاسرى التى اعدها للجانب الاسرائيليى موضحا ان الجانب الفلسطينى اعد هذه القوائم بشكل كامل، وفي حال ابدى الجانب الاسرائيليى قبولا سيقدم الجانب الفلسطينى كل ما لديه