مطالبة رئيس الشاباك بالاستقالة بسبب السماح لحراس ابو مازن بدخول مكتب شارون

مطالبة رئيس الشاباك بالاستقالة بسبب السماح لحراس ابو مازن بدخول مكتب شارون

طالب النائب الاستيطاني، يحيئيل حزان (الليكود) رئيس جهاز الشاباك الاسرائيلي، آفي ديختر، بالاستقالة من منصبه، في أعقاب سماح الشاباك لحراس رئيس الحكومة الفلسطينية، محمود عباس، بدخول منزل رئيس الحكومة في القدس، دون نزع اسلحتهم، وذلك خلال اللقاء الذي جرى بين أبو مازن وشارون، مساء السبت الماضي.

وقال هذا النائب المستوطن، الذي يرفض استتئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، ولا يعتبر أبو مازن شخصية موثوقة، على حد تعبيره، انه بعث برسالة الى رئيس الشاباك يطالبه فيها بالاستقالة.

وكان موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" ynet قد نشر، اليوم، بأن الشاباك سمح بدخول الحراس المسلحين الى مكتب شارون، "بل سمح لهم بالوصول الى اماكن لا يسمح حتى لحراس وزراء شارون، بالوصول اليها" على حد زعم الموقع!