معدل الدخل الشهري للرجال أكثر من دخل النساء بـ 63%

معدل الدخل الشهري للرجال أكثر من دخل النساء بـ 63%

رغم تقلص الفجوة بين أجور الرجال والنساء خلال السنوات الماضية الا ان الفجوة ما زالت كبيرة، حيث وصل معدل أجور الرجال لعام 2002 الى 8,650 شاقلا بينما وصل معدل الأجور لدى النساء لنفس العام الى 5,320 شاقل فقط، أي ما نسبته 63%.

وكانت دائرة الاحصاء المركزية قد نشرت اليوم، الأحد، هذه المعطيات بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف غدا الاثنين.

ويستدل من هذه المعطيات ان الفجوة بين ساعة عمل الرجل والمرأة تصل الى 23%. أما الفجوة بين أجرة ساعة العمل ومعدل المعاشات الشهرية فيفسر بان عدد ساعات العمل لدى النساء أقل منها لدى الرجال.

وتشكل النساء بناء على هذه المعطيات 56% من العشر الأخير بناء على حجم الدخل، وتصل نسبتهن في العشر الأعلى الى 34% فقط.

كما يتضح من معطيات دائرة الاحصاء ان نسبة عمالة النساء عام 2002 وصلت الى 48% مقابل 36% عام 1980.

وذكرت المعطيات ان ساعة عمل الرجل في فرع البنوك والتأمين تصل الى 78.2 شاقل، أي أكثر مما تتقاضاه النساء في نفس الفرع بنسبة 81%.

وتشير معطيات دائرة الاحصاء انه خلال عام 2002 وصل عدد الرجال ضمن قوة العمل الى 1.4 مليون بينما عدد النساء كان 1.2 مليون.

ومن الجدير ذكره ان نسبة عمالة النساء اليهوديات يزيد عن نسبة عمالة النساء العربيات ثلاثة أضعاف. وتعود هذه الفجوة بشكل أساسي الى انعدام اماكن العمل في المدن والقرى العربية واضطرار النساء العربيات الى السفر بعيدا للبحث عن عمل، هذا اضافة الى صعوبة التنقل والسفر حيث تعاني القرى العربية من المواصلات العامة.