مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة 9 آخرين بعضهم بجراح خطيرة..

مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة 9 آخرين بعضهم بجراح خطيرة..

في اشتباكات وصفت بأنها عنيفة في منطقة "أفيفيم" القريبة من "كريات شمونه"، قتل جنديان إسرائيليان فيما أصيب 9 آخرون وصفت جراح بعضهم بأنها خطيرة بالأمس.

وجاء أنه تم استدعاء مروحيات إلى المنطقة، وتواصل الإشتباك العنيف مع عناصر المقاومة اللبنانية لعدة ساعات.

كما أشارت تقارير إعلامية إلى أن أحد عناصر المقاومة قد استشهد، فيما انسحب الثاني. وقام الجيش الإسرائيلي بقصف مكثف للمنطقة.

وفيما أشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن اشتباكات عنيفة لا تزال تدور في منطقة "افيفيم"، قالت إن أحد عناصر المقاومة اللبنانية قد قتل، فيما يتركز القصف على آخر كان في المكان!

كما جاء أنه تم استدعاء مروحية إلى المكان، فضلاً عن استدعاء طواقم طبية.

وفي نبأ لاحق، بحسب المصادر الإسرائيلية، فقد استشهد المقاتل الثاني في المقاومة اللبنانية، ليرتفع بذلك عدد شهداء المقاومة إلى 8 شهداء منذ بداية العدوان.

وكانت المصادر نفسها قد أشارت إلى أن القوات البرية تعمل على طول المنطقة الحدودية بعمق كيلومتر من الحدود، وذلك بذريعة ضرب المواقع الأمامية لحزب الله.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فقد دخلت القوات البرية في منطقة القطاع الغربي، شمال "شلومي" ورأس الناقورة.

وكانت قد أكدت وكالات الأنباء في وقت سابق أن المقاومة اللبنانية تصدت لمحاولة توغل إسرائيلية على أطراف بلدة الناقورة في الجنوب وأجبرتها على التراجع.

وكان بيان للمقاومة قد أكد مقتل جنديين إسرائيليين وجرح ثلاثة آخرين في معارك برية عنيفة بين مقاتلي المقاومة وقوات إسرائيلية حاولت التوغل في قرية عيترون الحدودية جنوبي لبنان. وقال بيان للمقاومة إنها تتصدى لرابع محاولة توغل إسرائيلية عبر الحدود ظهر اليوم.

وفي السياق نفسه، تناقلت الوكالات أنباءاً تفيد أن عدد القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي قد ارتفع إلى 6 جنود، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 13 جندياً.

وتناقلت وكالات الأنباء بياناً لحزب الله جاء فيه أن ما لا يقل عن ستة جنود قد قتلوا وجرح ثلاثة عشر آخرين.

كما أعلن البيان عن تدمير ثلاث دبابات إسرائيلية من طراز "ميركافا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018