مقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخرين في كمين لمقاومين فلسطينيين شرق دير البلح

مقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخرين في كمين لمقاومين فلسطينيين شرق دير البلح

وكانت قد أفادت تقارير إسرائيلية أن جندياً قد قتل في اشتباكات عنيفة بالسلاح، دارت صباح اليوم، الثلاثاء، بين جنود الاحتلال ومقاومين فلسطينيين قرب معبر كيسوفيم في خان يونس.

وقد أصيب الجندي بجراح خطيرة ونقل على متن مروحية عسكرية إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع، إلا أن الطبيب المرافق أعلن وفاته قبل وصوله إلى المستشفى.

هذا وما زالت الاشتباكات مستمرة في المكان ولم ترد أنباء عن خسائر في الجانب الفلسطيني.
أعلنت كل من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في فلسطين، مسئوليتهما المشتركة عن عملية قتل الجندي الإسرائيلي في منطقة أبو العجين شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، ضمن عملية أطلقت عليها "صيد الأغبياء البطولية".

وأعلنت مصادر احتلالية اليوم أن جنديا إسرائيليا قتل متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها خلال اشتباك مسلح مع المقاومة الفلسطينية في منطقة أبو العجين.

وقال شهود عيان أن اشتباكاً مسلحاً اندلع بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ونشطاء فلسطينيين، أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي، وإصابة عدد آخر.

وقال بيان مشترك للفصيلين إن اثنين من مقاتليهما تمكنا من نصب كمين في إحدى الغرف في آخر شارع المحطة بالقرب من عمارة أبو صفية شرق مدينة دير البلح، واشتبكوا مع قوة عسكرية إسرائيلية كانت قد انطلقت من شرق مخيم المغازي متوجهة إلى منطقة أبو العجين.

وأكد البيان أن المقاومين تمكنوا من اغتنام سلاح الجندي، وإصابة العديد من الجنود، مشيراً إلى أنها ستعرض تلك الغنائم في شريط مصور ستوزعه على وسائل الإعلام.

وأكدت على أن "هذه العملية تأتي في إطار الرد على جرائم الاحتلال المتواصلة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018