مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 10 آخرين، بينهم ضابط وجندي إصابتهما خطيرة، في عملية إنزال فاشلة في مدينة صور..

مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 10 آخرين، بينهم ضابط وجندي إصابتهما خطيرة، في عملية إنزال فاشلة في مدينة صور..

أكدت التقارير الإسرائيلية الأنباء التي أعلن عنها حزب الله بشأن إصابة عدد من الجنود الإسرائيليين ومقتل جندي في إنزال، قامت به قوات الإحتلال قبل فجر اليوم، السبت، وتصدى له مقاتلو حزب الله.

وأشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن 10 من أفراد وحدات الكوماندوز الخاصة التابعة للبحرية الإسرائيلية، وهي من الوحدات المختارة، قد أصيبوا بجروح، جراح ضابط وجندي منهم وصفت بأنها خطيرة، وذلك أثناء الإنزال التي قام به الإحتلال في الساعات التي سبقت فجر اليوم، على المداخل الشمالية لمدينة صور.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فقد تم إنزال الجنود بواسطة مروحيات في المنطقة، قرابة الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، ووقعت أشتباكات عنيفة مع مقاتلي حزب الله في البيارات والبساتين الموجودة في المنطقة، استمرت أكثر من 3 ساعات.

كما أفادت التقارير الإسرائيلية أن الهدف من العملية هو ضرب الخلايا التابعة للمقاومة اللبنانية، والتي تشرف على إطلاق الصواريخ بعيدة المدى، بضمنها الصواريخ التي قصفت منطقة الخضيرة، ليلة أمس. حيث تشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن مدينة صور هي مركز إطلاق الصواريخ بعيدة المدى.

وبحسب المصادر الإسرائيلية أيضاً فقد سبق وأن قام جيش الإحتلال بعمليات إنزال مماثلة إلا أنه لم يتم الإعلان عنها!!

إلى ذلك، نقلت التقارير ذاتها عن مصادر لبنانية، أن جندياً لبنانياً قد استشهد عندما أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخاً على مدرعة تابعة للجيش اللبناني أثناء عملية الإنزال، بذريعة أنه تم إطلاق المضادات الأرضية منها باتجاه طائرات العدوان.

كما جاء أن سلاح العدوان نفذ هجمات جوية على مخيم الرشيدية للاجئين الفلسطينيين جنوب مدينة صور.

وكان حزب الله قد أعلن أن مقاتليه تصدوا لعملية إنزال إسرائيلية، ووقعت إشتباكات أدت إلى مقتل وإصابة 10 من جنود الإحتلال.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن أحد الجنود الإسرائيليين قد قتل بعد أن تعرض لإصابة خطيرة نجمت عن إطلاق صاروخ مضاد للدروع من قبل المقاومة اللبنانية.

وجاء أن قذيفة أطلقت باتجاه المدرعة التي كان يقودها في القطاع الشرقي من الحدود، في منطقة قريبة من "كيبوتس مسغاف عام"، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة أدت إلى مقتله، في حين أصيب آخرون.

وتجدر الإشارة إلى أن ثلاثة من أفراد وحدة "غولاني" قد قتلوا يوم أمس، بينهم أحد ضباط الوحدة.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018