مقتل جندي اسرائيلي اليوم في الجنوب وارتفاع عدد الجنود القتلى منذ الامس الى 4

مقتل جندي اسرائيلي اليوم في الجنوب وارتفاع عدد  الجنود القتلى منذ الامس الى 4

وقتل جنديان إسرائيليان بالامس فيما إصيب 7 آخرون بجروح وصفت بأنها خطيرة جداً، و 4 إصابات متوسطة، وإصابات أخرى وصفت بأنها خفيفة، وذلك في المواجهات العنيفة التي دارت امس في الخيام ومرجعيون، وعيناتا.

وقتل أحد الجنود الإسرائيليين، فيما أصيب آخر بجروح خطيرة جداً وتم نقله إلى مستشفى رامبام في حيفا، صباح امس، الخميس.

كما جاء أن 3 جنود آخرين قد أصيبوا بجراح خطيرة أيضاً في المواجهات التي تدور في قرية عيناتا.

وفي ساعات بعد ظهر امس قتل جنديان آخران، فيما أصيب إثنان بجروح وصفت بأنها خطيرة جداً. كما جاء أن 8 جنود إصيبوا في ساعات المساء، ووصفت إصابة أحدهم بأنها خطيرة جداً، فيما وصفت إصابات إثنين بأنها متوسطة.

وكانت قد قالت مصادر إسرائيلية أن مواجهات عنيفة تدور في بلدة مرجعيون والخيام وبلدة قليعة في القطاع الشرقي في الجنوب اللبناني، الذي تقدمت إليه القوات الإسرائيلية، ليلة أمس، وقد قالت المصادر الإسرائيلية أن القوات الإسرائيلية المتقدمة لم تواجه أي مقاومة، إلا أن مواجهات عنيفة اندلعت بعد أن دخلت تلك القوات إلى البلدة.

قال احد السكان أن مقاتلي حزب الله أطلقوا صواريخ مضادة للدبابات وقذائف مورتر وضربوا دبابتين إسرائيليتين، قرب بلدة مرجعيون، خلال قتال عنيف في المنطقة جرى يوم الخميس.
وقال الشاهد لرويترز خلال اتصال هاتفي "أرى دبابتين تحترقان على بعد نحو 500 متر من مرجعيون." وقال في وقت لاحق أن دبابة ثالثة اقتربت من المكان وأخذت العديد من الإصابات.
وقال "خلال الدقائق العشر الماضية حزب الله يمطر القوات الإسرائيلية بين مرجعيون والخيام بوابل من الصواريخ وقذائف


وقد أعلن حزب الله عن استهداف وإصابة 13 دبابة منذ صباح اليوم، في مرجعيون وعيناتا والخيام. وفي نبأ لاحق أفادت وكالات الأنباء أن قوات الإحتلال تراجعت بشكل جزئي من مرجعيون والخيام إلى المطلة، وذلك في أعقاب المواجهات العنيفة وغير المتوقعة مع المقاومة اللبنانية.
وقالت الشرطة اللبنانية أن مواجهات عنيفة تجري بين مقاتلي المقاومة وقوة إسرائيلية قرب المدخل الغربي للخيام في منطقة تعرف بالمستشفيات وتضم أنفاقا قديمة تحت الأرض.
كما تجري اشتباكات عنيفة على مشارف دبين شمال مرجعيون وفق الشرطة التي أشارت إلى احتراق أربع دبابات إسرائيلية.

يذكر أن قرار الطاقم الأمني-سياسي من يوم أمس حول توسيع العمليات البرية لم يخرج إلى حيز التنفيذ، وتبقى عمليات الجيش البرية محدودة كما كانت قبل إقرار مع وقف التنفيذ لخطة الجيش التي تقضي بالتوغل البري حتى نهر الليطاني.

وقد قتل أمس 15 جنديا وأصيب عشرات بينهم 9 حالات خطيرة في مواجهات عنيفة دارت في عدة بلدات في القطاع الغربي للجنوب اللبناني.



قتل جندي اسرائيلي اليوم وجرح اثنان بجراح خطيرة اضافة الى جرح آخرين بجراح متوسطة وطفيفة في اشتباكات وقعت اليوم بين مقاتيلن من حزب الله والجيش الاسرائيلي.

وكانت مصادر اسرائيلية قالت إن اشتباكات ضارية تجري بين مقاومي حزب الله والجيش الاسرائيلي اليوم في الجنوب اللبناني.

وأفادت المصادر أن جنديًا اسرائيليًا اصيب بجراح طفيفة نتيجة اصابته بصاروخ مضاد للدروع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018