مقتل ضابط وجرح ثلاثة اثر اصطدام مروحيتين عسكريتين إسرائيليتين ببعضهما

مقتل ضابط وجرح ثلاثة اثر اصطدام مروحيتين عسكريتين إسرائيليتين ببعضهما


قالت مصادر إسرائيلية صباح اليوم الجمعة إنَّ ضابطًا إسرائيليًا قتل وجرح ثلاثة آخرون اثر اصصطدام مروحيتين من نوع أباتشي كانتا بطريقها لمهمة ومساعدة القوات الاسرائيلية البرية في "أفيفيم" على الحدود اللبنانية.

وتحطمت المروحيتان على مقربة من مفترق "كواح" جنوب كريات شمونة. ولم توضح حتى الآن الأسباب التي ادّت إلى الحادث. وقد اقام قائد سلاح الجو الاسرائيلي اليعيزر شكيدي لجنة تحقيق في هذا الخصوص.

وتقدر أوساط في الجيش الاسرائيلي أنَّ الحديث يجري عن حادثة بعدما حدث تماس بين المروحيتين في الجو. واجبرتا على هبوط اضطراري الذي اتنتهى بتحطم الطائرتين. وقد وصل المكان طواقم طبية التي اعلنت عن موت الضابط الاسرائيلي فيما نقل الاخرون الى مستشفى رمبام في حيفا، واحد منهم بجراح خطيرة والثاني بجراح متوسطة والثالث بجراح طفيفة.

ونقلت المصادر عن أحد شهود العيان أن رأى الطائرة وهي تسقط باتجاه الأرض، وبعد بضعة دقائق سمع صوت سيارات الإسعاف، كما ذكر أنه شاهد قوات من الجيش والشرطة تهرع إلى مكان سقوطها.

وفي المقابل قال أحد شهود العيان من "مطولا" (المطلة) أنه رأى وميضاً يسطع فجأة في السماء ورأى كرات نارية تسقط باتجاه الأرض بسرعة كبيرة حتى اختفت، وبعد ثوان معدودة سمع صوت انفجار. واضاف أنه اعتقد أن الطائرة تعرضت لإصابة.

وفي السياق ذاته تجدر الإشارة إلى أن مقاتلي حزب الله كانوا قد أعلنوا في وقت سابق عن إسقاط مروحيات للجيش الإسرائيلي.

كما تجدر الإشارة إلى تحطم طائرة من نوع "اف 16" أول أمس بعد أن اضطر طياروها إلى القفز منها قبل أقلاعها بلحظات، بعد وقوع خلل في أحد إطاراتها، بحسب المصادر الإسرائيلية.

وفي سياق مشابه، كانت قد تحطمت مروحيتان من نوع "يسعور" في شباط/فبراير عام 1997، وقتل 73 جندياً كانوا على متنهما. وذلك بعد أن اصطدمتا في الجو.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018