ملصقات في القدس تساوي بين الجنود الاسرائيليين والجيش النازي

ملصقات في القدس تساوي بين الجنود الاسرائيليين والجيش النازي

قالت الاذاعة الاسرائيلية انه عثر على جدران المنازل في العديد من أحياء القدس، على ملصقات تساوي بين الجنود الاسرائيليين وجنود الجيش النازي "الذين احرقوا وهدموا الكنس اليهودية، ابان فترة الكارثة اليهودية"، حسب ما كتب على الملصقات.

ويحمل الملصق صورة لكنيس يهودي احرق ابان الكارثة والى جانبها صورة للمبنى الذي اقامته عصابات كهانا قرب مستوطنة تفورح بهدف اقامة كلية لتدريس تعاليم المأفون كهانا، والتي تم هدمها.

كما تحمل الملصقات شعارات تدعو الى اسقاط رئيس الحكومة، اريئيل شارون.

وقالت الاذاعة ان بلدية القدس قامت بانتزاع الملصقات، فيما باشرت الشرطة التحقيق بحثا عن الجهات المسؤولة عن تعليق هذه الملصقات.

يشار الى انه عثر، الاسبوع الماضي، على شعارات كتبت على جدران مسرح "هبيما" واماكن اخرى في تل ابيب، تحمل اسم شارون والى جانبه شعار النازية (الصليب المعقوف). ويأتي ذلك على خلفية تصريحات شارون الاخيرؤة بشأن مخطط الانفصال من جانب واحد عن الفلسطينيين ونقل 17 من مستوطنات غزة الى اسرائيل او الضفة الغربية.