موشيه غفني( يهدوت هتوراة): لن نجلس في حكومة واحدة مع شينوي!

موشيه غفني( يهدوت هتوراة): لن نجلس في حكومة واحدة مع شينوي!

قال عضو الكنيست موشيه غفني من "يهدوت هتوراة" ان تصريحاته التي دعا فيه للدخول في مفاوضات ائتلافية مع الليكود ، في غضون الشهرين الماضيين، انما كانت تهدف فقط الى " اثارة اعصاب " رئيس حزب شينوي، تومي لبيد..

وتأتي تصريحات غفني هذه  في وقت اعلن فيه حزب شينوي عن موافقته، رسميا ،على انضمام "يهدوت هتوراة" الى الحكومة


ونقلت المصادر الاسرائيلية عن عفني قوله، مساء اليوم، في تعقيب له على  قرار " شينوي "  هذا  ان حزبه " يهدوت هتوراة " لن يرضى بالجلوس لجانب شينوي في حكومة واحدة ...!


وكانت مصادر في "يهدوت هتوراة" قد اعلنت من قبل ان هدفها هو اذلال "شينوي"، ويبدو ان هذا هو ما فعلته، بتقدير المحللين السياسيين الذين اعتبروا "يهدوت هتوراة" وجهت ركلة قوية الى "شينوي" اليوم.


وكانت كتلة "شينوي" قد صادقت بأغلبية 11 عضوًا مقابل 3 أعضاء معارضين على اقتراح يقضي بالموافقة على ضم حزب "يهدوت هتوراه" إلى الحكومة كقوة داعمة. ( للمزيد حول هذا الموضوع - اضغط هنا)


الى ذلك، استأنفت، مساء اليوم في مدينة رمات غان( تل ابيب ) الجلسة الخامسة من المفاوضات بين طاقمي " الليكود " و " العمل " حول امكانية ضم " العمل" لحكومة ائتلافية موسعة برئاسة أريئيل شارون. وقد اتفق الجانبان على مواصل بحث " مبادىء الاتفاق الائتلافي يومي الخميس والجمعة المقبلين.