موفاز ويعلون قررا نشر ألاكاذيب حول مذبحة النصيرات

موفاز ويعلون قررا نشر ألاكاذيب حول مذبحة النصيرات

تواصل قضية الاكاذيب التي نشرها الجيش الاسرائيلي بشأن المذبحة التي ارتكبها في مخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين، في قطاع غزة، التسبب بالارتباك لوحدة الناطق العسكري للجيش.

وقالت صحيفة "هآرتس"، في عددها الصادر اليوم (الجمعة)، ان وزير الامن شاؤول موفاز ورئيس هيئة الاركان العامة قررا اخفاء الحقيقة ونشر بيان كاذب بشأن السلاح الذي تم استخدامه في العملية، بادعاء رغبتهما بالحفاظ على "الامن الميداني" ومنع كشف تفاصيل الوسائل السرية التي تم استخدامها.

وحسب الصحيفة لم يتم اطلاع الناطقة بلسان الجيش، روت يارون على حقيقة الامر، ولما علمت بالحقيقة، بعد عدة أيام، فكرت بالاستقالة من منصبها.

وقالت الصحيفة ان قائد سلاح الجو، دان حالوتس، الذي ضلل الصحفيين في التقرير الذي قدمه حول العملية، عمل بموجب السياسة التي اقرها موفاز ويعلون.