موفاز و دحلان يلتقيان هذا الاسبوع للبحث في تسلم الجانب الفلسطيني مدينتين اضافيتين

موفاز و دحلان يلتقيان هذا الاسبوع للبحث في تسلم الجانب الفلسطيني مدينتين اضافيتين

يعقد وزيرا الشؤون الامنية الفلسطيني محمد حلان و " الامن" الاسرائيلي شاؤول موفاز هذا الاسبوع اجتماعا للبحث في مسألة اعادة انتشار القوات الاسرائيلية اللاحقة من المدن الفلسطينية ورفع الحصار والإغلاق وقضايا أخرى بضمنها مسالة تسليم الفلسطينيين المسؤولية الامنية عن مدينتين اضافيتين يرجح ان تكون مدينة قلقيلية احداهما " .

يذكر ان مكتب أريئيل شارون كان قد اعلن بشكل مفاجىء قبيل ساعات قليلة من الاجتماع بين الرئيس الاميركي، جورج بوش، ورئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس، قرار شارون تحويل السيطرة الامنية الى الفلسطينيين في مدينتين من المدن المحتلة في الضفة الغربية، من دون أن يوضح اي المدن سيشملها القرار..مشيرا الى ان موفاز ودحلان، سيتفقان خلال اجتماعهما المقبل على المدينتين.

وتضمن بيان مكتب شارون ايضا الاشارة الى ان الحكومة الاسرائيلية قررت ازالة ثلاثة حواجز على الطرق الرئيسية في الضفة الغربية احدها بين رام الله ومدينة القدس والثاني بين رام الله ونابلس والثالث بين بيت لحم والخليل.

وحسب المصدر ذاته فان الحكومة الاسرائيلية ستفرج عن مبلغ 72 مليون شاقل من اموال السلطة الفلسطينية المحتجزة لدى سلطة المطارات الاسرائيلية.

الى ذلك، من المنتظر ان يلتقي رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس والإسرائيلي أريئيل شارون خلال الأيام القليلة القادمة بعد عودة شارون من واشنطن

وكان آخر لقاء بين شارون وابو مازن قد عقد قبيل زيارة الاخير الى واشنطن ووصف بأنه طغى عليه التوتر. وتطرق الاجتماع خصوصا إلى مسألتي المعتقلين الفلسطينيين ومحاصرة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.