نائب اسرائيلي يطالب كتساف باعلان هدنة من جانب واحد

نائب اسرائيلي يطالب كتساف باعلان هدنة من جانب واحد

اقترح عضو الكنيست الاسرائيلي، ران كوهين (ميرتس) قيام اسرائيل باعلان هدنة من جانب واحد، تتضمن وقف النار لعدة اشهر، وتحدد أنها ستقدم في نهاية كل شهر لا ينفذ فيه الفلسطينيون عمليات ضد اهداف اسرائيلية، على اطلاق سراح عدد من الأسرى الفلسطينيين، واذا تواصل الوضع لعدة أشهر، يتم الدخول عندها في مفاوضات سياسية.

وقال كوهين انه قدم اقتراحه هذا الى رئيس الدولة، موشيه كتساب، امس الاول، بعد استنتاجه بأن حكومة اسرائيل هي حكومة استيطان لن توافق على المضي نحو التوصل الى اي اتفاق مع الفلسطينيين، لأن الاتفاق يعني اضطرارها الى تفكيك مستوطنات، وهو ما لا تقبل به حكومة شارون.

وهاجم شارون، في تصريحات ادلى بها اليوم، رفض الحكومة الاسرائيلية لاقتراح الهدنة الذي عرضه مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الامن القومي، جبريل الرجوب، امس. وبرأي كوهين: "ليس من حق اي اسرائيلي رفض هدنة يمكنها ان تحمي دماء اليهود".

الى ذلك دعا الرجوب، في تصريحات نشرتها صحيفة الايام، اليوم، المجتمع الدولي الى تبنى مشروع الهدنة الفلسطيني والضغط على اسرائيل كي تقبل به. وقال ان رفض حكومة شارون للمبادرة يشكل دليلا آخر على انه ليس لدى الحكومة الاسرائيلية الا خيار الاباتشي و(اف 16).