نائب رئيس الأركان كابلنسكي يعترف لأول مرة بالإخفاق في العدوان على لبنان..

نائب رئيس الأركان  كابلنسكي يعترف لأول مرة بالإخفاق في العدوان على لبنان..

يعترف نائب رئيس هيئة الأركان العامة، موشي كابلنسكي، لأول مرة، بالفشل والإخفاق في العدوان على لبنان، ودون التلاعب بالكلمات كما فعل رئيس الأركان المستقيل، دان حالوتس بمقولته الشهيرة "النصر بالنقاط"، قال كابلنسكي "أخفقنا" واردف موضحا سبب الإخفاق: "ليس بسبب لعنة لبنان بل بسبب مشاكل مهنية لدينا"

يحمل كالبنسكي ذكرى من حرب لبنان الأولى عام 1982، حيث شارك في الحرب كقائد كتيبة غولاني وأصيب برصاصة في ظهره في معركة البوفور وقرر الأطباء في المستشفى إبقاء الرصاصة في مكانها وما زالت تعيش معه.

وقال كابلنسكي في أول حديث له بعد العدوان على لبنان في لقاء مع صحيفة معريف الصادرة صباح الجمعة: " ما كان يجب أن يكون الأمر بهذا الشكل، والشعور هو شعور بالإخفاق". مضيفا: "نحن أخفقنا". وتساءل مرددا سؤالا وُجه إليه: " أين أخطأت؟ لن أقول. بالتأكيد ليس هنا. أخطأت، أخطأنا. ما كان يجب أن يكون الأمر هكذا. لا شك لدي أنه في لبنان أيضا كان بإمكاننا أن نعمل بشكل أفضل، وليس بسبب لعنة لبنان، بل بسبب مشاكل مهنية كانت في الطريق".

ويحيل كابلنسكي الإخفاق إلى القادة الكبار وليس للجنود العاديين " هناك شعور كبير بالإخفاق، ولكن بالتأكيد ليس من الجنود. بل من نتيجة الحرب، ومن الطريقة التي أدرنا فيها الأمر".

وقال كابلنسكي "التحدي الأول الذي أمامنا اليوم، بعد الحرب، إعادة الجيش إلى ما كان عليه، إعادة الكبرياء المهنية والإرادة والانتماء". وأضاف "قد يكون صعبا مع كل ما مررنا به خلال الأشهر الماضية، حيث أصبحنا " كيس اللكم" للجميع، ولكن هذا واجبنا كضباط بكل المستويات.


وقد أجرت صحبفة معريف لقاء مع كابلنسكي مع بدء عرض فيلم "بوفور" ويتحدث عن آخر سرية انسحبت من لبنان عام 2000 ويلعب أحد الممثلين دور كابلنسكي، قائد فرقة 91 حينذاك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018