نائب وزير التعليم، المستوطن المتطرف تسفي هندل، يحرض على الأدباء الموقعين على الالتماس ضد الاغتيالات

نائب وزير التعليم، المستوطن المتطرف تسفي هندل، يحرض على الأدباء الموقعين على الالتماس ضد الاغتيالات

تتواصل حملة "صيد الساحرات" والتحرض الأرعن ضد مجموعة الأدباء ورجال الفكر الإسرائليين الذي تقدموا اليوم (الثلاثاء) بالتماس الى المحكمة العليا ضد الجيش الإسرائيلي وقائد سلاح الجو دان حلوتس بسبب جرائم الاغتيالات التي ينفذها الجيش الإسرائيلي وسلاحه الجوي ضد أبناء الشعب الفلسطيني وقياداته.

حيث قام نائب وزير التعليم، المتطرف تسفي هندل، اليوم بالهجوم على الأدباء ورجال الفكر متهما اياهم ببث "السموم". وطالب نائب الوزير باخراج المواد الأدبية من انتاج هؤلاء الأدباء والشعراء من المنهاج التدريسي.

وقد قال هندل لوزيرة التعليم، اليمينية العنصرية ليمور لفنات، انه يجب "عدم تسميم الأطفال الإسرائيليين بنتاج هؤلاء".