ناشطان في حركة كاخ الفاشية يلتمسان الى العليا ضد اطلاق سراح الأسرى

ناشطان في حركة كاخ الفاشية يلتمسان الى العليا ضد اطلاق سراح الأسرى

طلب نشطاء في حركة كاخ الفاشية، من المحكمة العليا الاسرائيلية، اليوم، منع سلطات السجون الاسرائيلية من اطلاق سراح الاسرى الاداريين الفلسطينيين، المقرر اطلاق سراحهم، يوم غد الاربعاء، بادعاء ان السلطات تميز ضد نشطاء حركة "كاخ" في رفضها الغاء القيود الادارية المفروضة على نوعام فدرمان، احد ناشطين في حركة كاخ، قدما الالتماس الى العليا.

اما الناشط الثاني فهو الفاشي، ايتمار بن غبير الذي يطالب بالغاء لوائح الاتهام ضده على خلفية نشاطه وعضويته في حركة "كاخ" غير القانونية. ويدعي بن غبير ان من بين الاسرى الذين سيتم اطلاق سراحهم، غدا، هناك 80 اسيرا اعتقلوا بتهمة دعم تنظيمات، تعتبرها اسرائيل "ارهابية".


الى ذلك، اعلنت سلطات السجون، ان عملية اطلاق سراح الاسرى على مداخل الضفة الغربية وقطاع غزة، ستبدأ الساعة الثانية والنصف، من بعد ظهر غد الاربعاء، وسط تغطية اعلامية واسعة. وسيتم، غدا، اطلاق سراح 339 اسيرا، وهو عدد يقل عن العدد الذي اقرته الحكومة الاسرائيلية، في مطلع الاسبوع.

وسيتم اطلاق سراح الاسرى بالقرب من الحواجز العسكرية في ايرز، شمالي قطاع غزة، ترقوميا، غرب الخليل، بيتونيا، جنوب غرب رام الله، طولكرم وسالم، شمالي جنين.

ولم تنشر بعد قائمة باسماء 99 أسيرا آخر تقرر اطلاق سراحهم.