نتنياهو يخطط لتقليص 15 مليار شيكل من ميزانية العام المقبل

نتنياهو يخطط لتقليص 15 مليار شيكل من ميزانية العام المقبل

قالت مصادر اقتصادية ان وزارة المالية الاسرائيلية تخطط لإجراء تقليصات ضخمة في ميزانية الدولة للعام 2004 تصل الى 15 مليار شيكل، اضافة الى نية الوزارة فرض ضرائب جديدة على المواطنين وزيادة نسبة الضرائب الحالية.

وحسب هذه المصادر تدرس وزارة المالية عدة مقترحات لزيادة حجم الضرائب، منها: رفع الضريبة المفروضة على أرباح البورصة من 15-25%، فرض ضريبة القيمة المضافة على الخضراوات والفواكه والغاء الامتيازات الممنوحة لسكان ايلات في مجال ضريبة القيمة المضافة. وحسب هذه المصادر تقدر وزارة المالية ان الحكومة لن تنفذ وعدها بتقليص نسبة ضريبة القيمة المضافة الى 17% في يناير كانون الثاني 2004، بل ستبقيها على نسبتها الحالية (18%)، الأمر الذي تعتقد الوزارة انه سيدر على ميزانية الدولة مبلغ ملياري شيكل اضافية. كما تنوي المالية فك الارتباط بين السلطات المحلية والحكومة وجعل هذه السلطات تدير جهازًا ماليًا مستقلاً تحدد من خلاله نسبة ضرائب الأرنونا.

ويدعي المسؤولون في وزارة المالية ان الركود الاقتصادي سيتسبب خلال العام الجاري بتقلص نسبة الجباية الضرائبية بما يقارب 15 مليار شيكل، وبما ان الوزارة لا تتوقع ارتفاع نسبة الجباية خلال العام المقبل، فإنها تدرس فكرة تقليص هذا المبلغ من مصاريف الدولة، بهدف الحفاظ على نسبة العجز المالي المخططة، والتي تساوي 3،0% من الناتج القومي.

وعلم ان قادة وزارة المالية ورئيس الحكومة شارون قد يجتمعون في نهاية الشهر الجاري لمناقشة المقترحات المتعلقة بتقليص هذا المبلغ من ميزانية الدولة للعام المقبل. وقالت مصادر مقربة من وزير المالية بنيامين نتانياهو، انه سيقرر نسبة التقليصات من ميزانية كل واحدة من الوزارات الحكومية في نهاية الشهر الجاري، عشية بدء الحكومة بمناقشة الميزانية في شهر أيلول المقبل.