نتنياهو يعرض ملف الاستيطان على حزب «الوحدة الوطنية» الاستيطاني

نتنياهو يعرض ملف الاستيطان على حزب «الوحدة الوطنية»  الاستيطاني


كشفت مصادر سياسية أن رئيس الليكود والمكلف بتشكيل الحكومة، بنيامين نتنياهو، يعرض على الحزب اليميني الاستيطاني «الوحدة الوطنية» تولى المسؤولية عن بناء وتطوير المستوطنات في الضفة الغربية إما في إطار وزارة الإسكان أو وزارة الزراعة.

ويصر حزب «الوحدة الوطنية»على الحصول على وزارة الإسكان التي تشمل ملف البناء في المستوطنات، إلا أن نتنياهو يعرض على رئيس الحزب، يعكوف كاتس، حقيبة وزارة الزراعة ونقل ملف الاستيطان إليها. ومن المتوقع أن يعقد لقاء اليوم بين طاقمي المفاوضات لبحث القضايا العالقة والتوصل إلى اتفاق ائتلافي.

وفي غضون ذلك تتعمق الأزمة داخل حزب "الليكود" على خلفية المفاوضات الائتلافية وتقسيم الحقائب الوزارية، وبعد تصاعد التوتر بين وزير الخارجية السابق سيلفان شالوم ورئيس الحزب بنيامين نتنياهو، كشفت مصادر داخل الحزب أن دان مريدور يلوح بالاستقالة إذا ما بقي وزير القضاء الحالي دانئيل فريدمان في منصبه.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه إلى جانب مريدور، هناك عدد من مسؤولي الليكود، وعلى رأسهم بيني بيغين، وغدعون ساعر، يبدون معارضة شديدة لبقاء فريدمان في منصبه.
وقالت مصادر في الليكود إن مريدور يعترض بشدة على سياسات فريدمان في وزارة القضاء، وكان قد صرح بأنه عاد إلى الحياة السياسية كي يساهم في إصلاح الجهاز القضائي. وأضافوا أنه سيجد نفسه قريبا أمام خيارين إما الاستقالة والعودة إلى مكتب المحاماة أو البقاء في الحكومة والمشاركة في المسؤولية عن مبادرات فريدمان.

سيلفان شالوم، الذي كان نتنياهو قد تعهد له قبل الانتخابات بمنحه أرفع منصب وزاري، يسعى للحصول على حقيبة الخارجية، وكي يضغط على نتنياهو عقد يوم أمس الأول اجتماعا لمؤيديه، إلا أن هذا الاجتماع زاد شدة التوتر. وذكرت صحيفة "معريف" أن نتنياهو أعرب في جلسات مغلقة عن غضبه من الاجتماع الذي عقده شالوم احتجاجا على عدم حصوله على حقيبة الخارجية. ونقلت عن نتنياهو قوله: لن يحصل سيلفان على جائزة على تصرفاته، وعلى هذا المنوال لن يحصل على أي حقيبة وزارية، وهو يضر بنفسه".

وأفادت تقديرات مقربي نتنياهو بأنه لن يمنح حقيبة المالية لسيلفان شالوم، ويتوقعون أن يعرض على شالوم وزارة الصناعة والتجارة. وأكدوا أنه لم يتم بعد تحديد من الذي سيتولى وزارة المالية، وأن نتنياهو لم يقرر بعد إذا ما كان سيسند المنصب لشخصية سياسية أم شخصية مهنية. والسياسيون المرسحون لتولي المنصب هم سيلفان شالوم ودان مريدور. ولم يستبعدوا أن يقوم نتنياهو بتعيين وزير في وزارة المالية ويديرها بشكل مباشر.
ويأمل نتنياهو أن ينتهي من مهمة تشكيل الحكومة في المدة القانونية التي منحت له وهي 28 يوما من يوم التكليف.

وكان نتنياهو قد وجه في اجتماع للكتلة عقد يوم أمس توبيخا شديدا لأعضاء كتلة الليكود، على خلفية التصريحات للإعلام حول تقسيم الحقائب الوزارية، وعلى وجه الخصوص الخطوة التي قام بها سيلفان شالوم. يشار إلى أن كتلة الليكود أقرت في اجتماعها يوم أمس ترشيح عضو الكنيست روبي ريفلين لمنصب رئيس الكنيست.