نتنياهو يواصل انزال الضربات بالاطفال - التقليصات الجديدة ستطال مخصصاتهم، فقط

نتنياهو يواصل انزال الضربات بالاطفال - التقليصات الجديدة ستطال مخصصاتهم،  فقط

قالت مصادر عليمة ان وزير المالية الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو اتخذ قراره النهائي بالقضاء على ما يسمى مخصصات الاطفال، حيث قرر توجيه المزيد من الضربات الى هذه الشريحة الضعيفة في المجتمع الاسرائيلي، التي لا تجد من يدافع عنها، في مواجهة انياب وزير المالية الذي يواصل قضم حقوقها ومخصصاتها، غير آبه بتعميق آفة الفقر في اسرائيل، وغير متجرئ على الاقتراب من الطبقات الغنية واصحاب رؤوس الاموال، الذين يزيد نتنياهو، وبحسب كل التحليلات الاقتصادية، من غناهم على حساب افقار الفقراء.

وكان من المقرر حسب مشروع الميزاينة الذي صادقت عليه الحكومة، انزال ضربات بكل الفئات الحاصلة على المخصصات من مؤسسة التأمين القومي (الاولاد والعجزة والمسنين ومصابي حوادث العمل وارامل الجيش وغيرهم). وفي ضوء موجة الاحتجاج على هذه الضربة الجديدة التي جاءت بعد عدة اشهر من توجيه ضربة صارمة اخرى لهذه الفئات، خاصة الاطفال، خرج نتنياهو، وعبر اثير الاذاعة الاسرائيلية الى ذرف دموع التماسيح، والادعاء بأن الوزراء الاخرين هم الذين اتخذوا هذا القرار، ووعد بتغييره وايجاد مصادر تمويل اخرى لتوفير مبلغ 1.1 مليار شيكل كان من المقرر تقليصها من المخصصات، وما هي الا ايام، حتى ظهرت حقيقة تصريح نتنياهو، الذي سبقه تصريح عنصري له، شن من خلاله هجوما على المتدينين اليهود والمواطنين العرب، زعم من خلاله انهم ينجبون الاولاد كي يتخذوا منهم مصدرا للرزق، عبر حصولهم على المخصصات. وتبين ان نتنياهو مصمم على انزال ضربة قاسمة بمخصصات الاولاد حيث سيتم تقليص مبلغ 600 مليون شيكل اخرى من مخصصاتهم، فيما سيتم تقليص المبلغ المتبقي (500 مليون شيكل) من ميزانيات الهبات الخاصة الممنوحة للسلطات المحلية (275 مليون شيكل)، وميزانية الممثليات الدبلوماسية الاسرائيلية في نيويورك (125 مليون شيكل)، و50 مليون شيكل من ميزانية المالية، و25 مليون شيكل، من ميزانية صناديق مؤسسة التأمين القومي.