نسبة التصويت القطرية في انتخابات السلطات المحلية وصلت الى قرابة (41%) فقط

نسبة التصويت القطرية في انتخابات السلطات المحلية وصلت الى قرابة (41%) فقط

مع اغلاق صناديق الاقتراع في مختلف انحاء البلاد، وبدء فرز الاصوات، يستدل من معطيات وزارة الداخلية ان نسبة التصويت لهذا العام كانت متدنية بشكل غير مسبوق، ولم تتجاوز 41%، ما يعني أنها تقل بكثير عن نسبة التصويت في الانتخابات السابقة، حيث بلغت في حينه 79%.

وكانت نسبة التصويت القطرية، قد ارتفعت بشكل طفيف، خلال الساعات الاخيرة فقط، علما انها لم تتجاوز طوال ساعات النهار، نسبة 18%. اما في الوسط العربي فقد تراوحت النسبة بين 60 و80%، وتجاوزت في العديد من البلدات نسبة 90%.

ففي دير حنا، مثلا، وصلت النسبة الى 91% وبلغت في طمرة 87% و 93% في ابو غوش، و96% في كفر برا و83% في شعب، و67% في اكسال و85% في عبلين و85% في شفاعمرو.

وقد جرت الانتخابات ، منذ ساعات الصباح، وسط حالة من اللامبالاة في الكثير من البلدات والمدن اليهودية الامر الذي جعل المطلعين يقدرون تدني نسبة التصويت بشكل غير مسبوق، هذا العام، وهو ما ثبتت صحته.

وكانت صناديق الاقتراع قد افتتحت الساعة السابعة صباحا في 156 سلطة محلية لانتخاب رؤساء وأعضاء المجلس المحلية والبلديات. ويبلغ عدد أصحاب حق الاقتراع في مختلف السلطات المحلية 3,787,860 شخصا. وقد افتتح نحو 5,705 صندوق اقتراع في مختلف البلدات والمدن التي تشارك في الانتخابات وسيتم التصويت ببطاقتي انتخابات، واحدة لرئاسة السلطة والأخري للعضوية.

وتم تعطيل الدراسة في غالبية البلدات والمدن حيث تم وضع الصناديق وكالعادة في المدارس، الأمر الذي سيعيق عمل الأهالي خاصة ان اليوم لا يعتبر يوم عطلة رسمية كما في انتخابات الكنيست.

يشار الى ان العديد من البلدات العربية الدرزية في شمالي البلاد، تقاطع الانتخابات احتجاجا على دمجها. وقد امتنع الدروز عن التصويت في جولس وجت ويانوح، فيما بدأ التصويت في ابو سنان ويركا بعد اعلان المرشحين انهم ينافسون على رئاسة السلطة المحلية في كل واحدة من القريتين وليس على رئاسة البلجدية المشتركة التي ستجمع البلدتين.

 


موقع خاص على شبكة الانترنيت لمتابعة انتخابات السلطات المحلية