هندل لحالوتس: لا أطيق رؤيتك بالزي العسكري..

هندل لحالوتس: لا أطيق رؤيتك بالزي العسكري..

واجه قائد هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، دان حالوتس، لحظات ليست سهلة في جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، يوم أمس، الثلاثاء. فقد وجهت له أسئلة صعبة، تشير إلى عدم ثقة السائل بالمسؤول، وسمع حالوتس ما لا يرغب في سماعه. "لا أطيق رؤيتك بالزي العسكري"، إلى جانب أسئلة عن إدارة الحرب والخطط المستقبلية.

وكانت ردود حالوتس قاطعة، تشير إلى عدم تفكيره بالاستجابة للأصوات الكثيرة التي تدعوه إلي الاستقالة، وإلى شيئ من التحدي المغلف بأجوبة دبلوماسية.

لا أطيق رؤيتك بالزي العسكري هذا ما قال لحالوتس، عضو الكنيست تسفي هندل من المفدال. فرد حالوتس عليه قائلا " سأستمر في ارتداء الزي العسكري إلى أن يخلعوه عني، وإذا كانت لديك مشكلة في ذلك سنجد طريقة أن لا نلتقي".

ووجه عضو الكنيست داني يتوم سؤالا لحالوتس يحمل كثيرا من النقد حول صراع القوى وحرب الجنرالات التي ظهرت في أعقاب الحرب قائلا " هل ستتمكن من تطبيق العبر المستخلصة من الحرب في ظل الخلافات المريرة في مستويات القيادة المختلفة في الجيش، وعلى ضوء استقالة قائد المنطقة الشمالية، أودي آدم". فأجاب حالوتس " لو كنت أفكر أنني لا أستطيع تطبيق العبر لعدت إلى البيت(أي استقلت)، فلتحمل المسؤولية وجهان، إما مغادرة السفينة أو تحمل المسؤولية والقيام بإصلاحات"، وأوضح أن الجيش مستعد للتعامل مع أي عملية فحص ستجرى".

وسأله عضو الكنيست داني نافي من الليكود عن قرار توسيع العملية البرية المثيرة للجدل في الأوساط الإسرائيلية، قبل وقف إطلاق النار " هل تعتقد أنه كان يجب تنفيذها؟. فأجاب حالوتس بالإيجاب، ورمز في رده إلى الانتقادات الشديدة التي وجهها قائد الأركان السابق بوغي يعلون لحالوتس " أعتقد أنه كان يجب الخروج بهذه العملية، ومن يعتقد أنها كان استعراضا للإعلام فليأتي بإثبات واحد، العملية نفذت لخدمة قرار الأمم المتحدة".

رغم النقد والأسئلة المبطنة التي توحي بعدم ثقة السائلين، فمن الواضح أن حالوتس عازم على المواصلة، ولكن إلى أي حد سيتمكن من ذلك؟




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018