هنغبي يكرر تحذيراته بشأن عزم متطرفين يهود على المس باالاقصى

هنغبي يكرر تحذيراته  بشأن عزم متطرفين يهود على المس باالاقصى

جدد وزير الامن الداخلي الاسرائيلي، تساحي هنغبي، اليوم السبت، تحذيره من عزم مجموعات يهودية متطرفة على تنفيذ هجمات في الحرم القدسي الشريف. وتزامن تصريح هنغبي، الذي اوردته الاذاعة الاسرائيلية العامة، اليوم، مع دعوة الحركة الاسلامية في اسرائيل الى مهرجان "صندوق اطفال الاقصى" الذي تنظمه اليوم في باحة الحرم القدسي.

وقال هنغبي، ايضا، ان هذه المجموعات تعتزم المس برئيس الوزراء الاسرائيلي، اريئيل شارون. لكنه اضاف انه لا يمكنه الكشف عن تفاصيل اكثر في هذه القضية. وتابع قائلا انه سيدعم تنفيذ اعتقالات وقائية في صفوف اليمين الاسرائيلي المتطرف في حال اوصى بذلك جهاز الشاباك ووزير الامن شاؤل موفاز.

ويشار الى ان الوزير اليمين المتطرف السابق، إفي ايتام (المفدال)، كان اعلن يوم الاربعاء الماضي عن تأييده لتنفيذ اعتقالات ادارية بحق قادة اليمين المتطرف الاسرائيلي. وقد جاء اعلان ايتام بهذا الخصوص لدى لقائه رئيس الشاباك، أفي ديختر. وفي اعقاب ذلك هاجم اعضاء كنيست من اليمين ايتام معلنين انه "ينضم بذلك الى حملة التحريض ضد جمهور باكمله"، أي المستوطنين ومعسكر اليمين الاسرائيلي.

من جهة ثانية، قال هنغبي انه يعارض القاء مهمة اخلاء المستوطنات في قطاع غزة، في اطار تنفيذ خطة فك الارتباط على كاهل الشرطة الاسرائيلية.