هنغبي يوافق على نزع حصانته في أعقاب قرار المستشار القضائي بتقديم لائحة اتهام ضده

هنغبي يوافق على نزع حصانته في أعقاب قرار المستشار القضائي بتقديم لائحة اتهام ضده

في أعقاب قرار المستشار القضائي للحكومة بتقديم لائحة اتهام ضد عضو الكنيست ورئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، تساحي هنغبي(كديما)، عقب هنغبي قائلا:" أعلمت رئيسة الكنيست، داليا إيتسيك، بموافقتي لنزع الحصانة. آمل ان لا يستمر الإجراء القضائي في أقرب وقت ممكن".

وقد قرر المستشار القضائي للحكومة ، ميني مزوز، صباح اليوم، تقديم لائحة اتهام ضد عضو الكنيست تساحي هنغبي في قضية التعيينات السياسية، حينما كان وزيرا لجودة البيئة.

لائحة الاتهام توجه لهنغبي الذي يشغل اليوم رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست تهم بالخداع، ونكث الأمانة وتهم تتعلق برشوة انتخابات والإدلاء بشهادة كاذبة تحت القسم.

وقد جاء قرار مزوز بعد إجراء جلسة استماع لهنغبي بناء على تقريرمراقب الدولة في شهر آب/ أغسطس 2004 تقريرا تحدث فيه عن التعيينات السياسية التي قامت بها وزارة جودة البيئة بين عامي 2001-2003 في فترة إشغال هنغبي منصب وزير جودة البيئة. وقد قال مراقب الدولة أن الوزير هنغبي قام بتعيين العشرات من أعضاء مركز حزب الليكود ومن أقربائه في وظائف وهمية. بالإضافة إلى فوز مقربين سياسيين منه بمناقصات الوزارة في مجال الخدمات، وتفضيلهم بسبب انتمائهم السياسي، مع خرق القوانين المتعلقة بالمناقصات الحكومية.

وفي أعقاب هذا القرار أعلن تساحي هنغبي أنه يتنازل عن حصانته البرلمانية آملا في أن تنتهي القضية في أقرب وقت ممكن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018