واحد من كل ثلاثة إسرائيليين يؤيد منح العفو لقاتل رابين..

واحد من كل ثلاثة إسرائيليين يؤيد منح العفو لقاتل رابين..

بين استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" ومعهد "داحاف" بإشراف د.مينا تسيماح، أن واحداً من كل ثلاثة إسرائيليين يؤيد منح العفو ليغئال عمير، قاتل يتسحاك رابين. وأن غالبية الإسرائيليين تعتقد بأن احتمال وقوع عملية "قتل سياسي" قائمة. كما بين أن المتدينين واليمين يؤيدون توفير ظروف أفضل لعمير.

ويأتي هذا الإستطلاع بعد سنة من استطلاع سابق بين أن ما يقارب 76% من الإسرائيليين يؤيدون بقاء عمير في السجن طوال حياته، في حين أيد منح العفو في حينه 18% فقط، أي واحد من كل خمسة إسرائيليين.

كما فحص الإستطلاع رأي الجمهور في إتاحة المجال لعمير بالاختلاء بزوجته داخل جدران السجن، فعارض ذلك ما نسبته 56%، في حين أيد الاختلاء 38%، وكانت غالبية المؤيدين من المتدينين واليمين.

كما بين الإستطلاع أن 20% من الإسرائيليين يؤيدون خروج عمير في عطل من السجن، وغالبتهم من المتدينين أيضاً، في حين عارض ذلك 78%.

ورداً على سؤال هل يوجد فرق بين عمير وبين أي قاتل آخر، أجاب 33% أنه لا يوجد فرق، وغالبيتهم من المتدينين واليمين، في حين قال بوجود فرق ما يقارب 65% من الإسرائيليين.

وحول التوقعات بوقوع "قتل سياسي" آخر في إسرائيل، أجاب 69% من المستطلعين أن الإحتمال قائم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018