"واشنطن بوست": الوفد الاسرائيلي فشل باقناع الادارة الاميركية بتبني مسار جدار الفصل العنصري

"واشنطن بوست": الوفد الاسرائيلي فشل باقناع الادارة الاميركية بتبني مسار جدار الفصل العنصري

عاد الى البلاد، مساء اليوم، مدير مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية، المحامي دوف فايسغلاس، والمدير العام لوزارة الامن الاسرائيلية، عاموس يارون، والعميد عيبال جلعادي، رئيس الشعبة الاستراتيجية، بعد جولة من المحادثات أجروها في واشنطن مع مستشارة الامن القومي، كوندوليسا رايس، ومسؤولين آخرين، لاقناعهم بالموقف الاسرائيلي من جدار الفصل العنصري.

وخلافا لما نشر في اسرائيل حول توصل الوفد الاسرائيلي الى تفاهمات مع الجانب الأميركي حول مسار الجدار، نشرت صحيفة "واشنطن بوست" اليوم، تقريرا واسعا حول الجدار، قالت فيه ان الوفد الاسرائيلي فشل باقناع الادارة الاميركية بالموافقة على استكمال بناء الجدار.

وكانت وسائل الاعلام الاسرائيلية قد اشاعت ان الوفد الاسرائيلي ورايس اتفقوا على مسار الجدار، وان الخلاف يتمحور فقط حول المقطع المقابل لمستوطنة أريئيل والذي يبلغ طوله 20 كيلومترا.

وحسب مصاجدر اسرائيلية، اوضحت مستشارة الرئيس الاميركي لشؤون الأمن القومي الأمريكي، كونوليسا رايس، للوفد الاسرائيلي ان الادارة الاميركية ستوافق على اقامة جدران مستقلة حول المستوطنات البعيدة عن مسار جدار الفصل العنصري، خاصة في منطقة اريئيل، وانها لا تنوي حاليا خصم تكاليف انشاء الجدار من الضمانات المالية التي ستمنح لاسرائيل.

الا ان رايس اعلنت، في لقاء مع الصحفيين، فور انتهاء اجتماعها برايس، ان الوفد الاسرائيلي سمع من الادارة الاميركية رسالة واضحة تقول ان بناء الجدار لا يتفق مع موقف الادارة الاميريكة بشأن الصورة المستقبلية للشرق الاوسط.