واشنطن تستدعي رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية لسماع تقييمه لمقدرات الفلسطينيين!!

واشنطن تستدعي رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية لسماع تقييمه لمقدرات الفلسطينيين!!

وصل الى واشنطن، اليوم الاثنين، رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية، الجنرال زئيفي فركاش، لاجراء مباحثات مع مسؤولين في الادارة الاميركية.

وقالت مصادر اسرائيلية ان الادارة الاميركية استدعت فركاش "لسماع تقديراته الدقيقة حول مقدرة السلطة الفلسطينية على محاربة حماس والتظيمات المسلحة الاخرى"!

وتجيء زيارة زئيفي هذه، استكمالا لزيارات قام بها رئيس جهاز الشاباك، آفي ديختر، ومدير عام مكتب رئيس الحكومة، دوف فايسغلاس، الى واشنطن، الاسبوع الماضي.

وكان رئيس جهاز الشاباك آبي ديختر، قد زعم خلال اجتماعاته في واشنطن بأن اسرائيل لم تدمر الجهاز الامني الفلسطيني في قطاع غزة، واتهم السلطة الفلسطينية بـ"تضخيم الحديث عن ضعف قوتها كي تمتنع عن محاربة حماس"، على حد تعبيره.

وقالت مصادر امنية ان ديختر اجتمع برئيس جهاز الـ"سي أي ايه" الاميركي، جورج تينت، وابلغه انه "يمكن لوزير الامن الفلسطيني، محمد دحلان، محاربة حماس، واعلان حرب مسلحة ضدها لو أراد ذلك"!

وحسب المصادر الاسرائيلية نجح ديختر باقناع تينت وكوندوليسا رايس بالموقف الاسرائيلي، الامر الذي "عزز التفاهم الاسرائيلي - الاميركي على ضرورة نزع اسلحة حماس وتفكيكها، وعدم الاكتفاء بوقف النار" على حد تعبير المصدر الاسرائيلي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية