والد الجندي الاسير يطالب الحكومة الاسرائيلية بتحرير أسرى فلسطينيين مقابل تحرير ابنه

والد الجندي الاسير يطالب الحكومة الاسرائيلية بتحرير أسرى فلسطينيين مقابل تحرير ابنه

نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس أنَّ نوعم شليط، والد الجندي الاسير، جلعاد شليط، طالب الحكومة الاسرائيلية والمسئولين لأول مرة بتحرير أسرى فلسطينيين مقابل تحرير إبنه جلعاد من الاسر الفلسطيني.

وقال شليط الأب: "أنا أعلم جيدًا أنَّ موضوع تحرير الأسرى أخذ بعين الاعتبار قبل حدث اختطاف ابني، ولا توجد أسباب بألا يؤخذ بعين الاعتبار بعد الحدث، خاصة وأنه يأتي من أجل مقاتل بعثت به الدولة إلى واجهة القتال".

وأضاف شليط الاب: "ثمة حاجة في النهاية لدفع ثمن ما من أجل تحرير جلعاد. وأنا لا أفهم لماذا تتردد الحكومة في إجراء مفاوضات".

وأعرب شليط عن رغبته "بلقاء مختطفي جلعاد".

وكان نوعم شليط قال صباح اليوم: "يجب أن يكون جلعاد في أول سلم اولويات متخذي القرار. وآمل أن يكون هناك احساس ومنطق لدى متخذي القرار ليفهموا أن ظهر جلعاد الصغير لا يستطيع أن يتحمل بناء كل سياسة التحذير الاسرائليية عليه".

وزاد شليط: "يجب إعادة جلعاد إلى البيت اولاً وهذا هو الهدف وما يتوجب فعله. ويؤلمني أنَّ في هذه الأيام واثناء الحرب في غزة يذكرون "مصير الجندي المخطوف" صدفة، في حين أن جلعاد كان في المهمة وعلى المسئولين اعادته".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018