وزارة الاسكان والوكالة اليهودية تعيدان احياء مشروع "تهويد الجليل"

وزارة الاسكان والوكالة اليهودية تعيدان احياء مشروع "تهويد الجليل"

ذكرت الاذاعة الاسرائيلية، قبل ظهر اليوم، ان الوكالة اليهودية ووزارة الاسكان وما يسمى بـ"سلطة تطوير الجليل" تعمل معا على استئناف مشروع تهويد الجليل، ذلك المشروع الذي كان ادى عام 1976 الى اعلان يوم الارض في المجتمع العربي في الداخل، والذي اسفر عن استشهاد ستة مواطنين برصاص حرس الحدود الاسرائيلي.

وقالت الاذاعة ان هذه الهيئات الثلاث اطلقت، اليوم، حملة جديدة لتشجيع تهويد الجليل، خاصة في المنطقة المسماة "اعالي الجليل" حيث تسعى الى تعزيز الاستيطان في 23 بلدة تبعد مسافة 9 كيلومترات عن الحدود اللبنانية.

ويستدل من المعطيات الواردة ان الهيئات الثلاث تعرض على المستوطنين اليهود اغراءات مالية ضخمة لتحفيزهم على المشاركة في المشروع الاستيطاني. ومن تلك الاغراءات تقديم قطع أرض مجانية للمستوطنين، مشاركة الهيئات الثلاث في تمويل انشاء البنى التحتية، دفع هبات مالية كمساهمة في بناء المنازل، اضافة الى منح المستوطنين قروض اسكان كبيرة.

ولتسريع تنفيذ المشروع، حددت الجهات الثلاث منح بعض الامتيازات المقترحة، حتى شهر كانون أول المقبل.