وزارة الخارجية الإسرائيلية: نصر الله يتحدى المجتمع الدولي بأسره..

وزارة الخارجية الإسرائيلية: نصر الله يتحدى المجتمع الدولي بأسره..

في إطار ردود الفعل الإسرائيلية الأولى، على خطاب الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بياناً، قالت فيه إن نصر الله يتحدى الحكومة اللبنانية والمجتمع الدولي بأسره، وأن احتفاظه بالصواريخ يناقض القرار 1701..

وجاء في البيان:" إن نصر الله لا يتحدى فقط الحكومة اللبنانية، وإنما المجتمع الدولي بأسره". وأضاف البيان أن المجتمع الدولي لا يسمح لنفسه بأن " يبصق قائد متطرف مدعوم من إيران في وجه المجتمع الدولي".

ورداً على إعلان نصر الله بأن المقاومة اللبنانية تمتلك أكثر من 20 ألف صاروخ، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن "قرار مجلس الأمن 1701 الذي أدى إلى وقف إطلاق النار يمنع حزب الله من حيازة الصواريخ"..

إلى ذلك، كتب موقع "معاريف" على الشبكة أن نصر الله أظهر مرة أخرى خبرة مذهلة بالتطورات التي تحصل في الساحة السياسية الإسرائيلية، وذلك في إشارة إلى كلمة نصر الله حول الإستطلاعات الأخيرة التي بينت أن 7% فقط من الجمهور في إسرائيل يرون إيهود أولمرت الأنسب لرئاسة الحكومة، مقابل 1% فقط لوزير الأمن عمير بيرتس.

إلا أنه كان من اللافت تعليقات المئات القراء الإسرائيليين على نص الخطاب، فإلى جانب التعليقات الغاضبة التي تطالب باغتيال نصر الله، كانت هناك تعليقات آخرى من بينها" حكومتنا تخيفنا بضعفها" و"أولمرت تاجر عقارات فاسد" و" في النهاية أعدنا هيبة الردع.. ولكن لحزب الله" و"الحقيقة.. نحن بحاجة إلى قائد مثل نصر الله" و" من العار أن تكون إسرائيلياً بدون عمود فقري"و"مذهل كم هو صادق" و "أولمرت أدخل جهاز التلفاز إلى الحمام حتى لا يشاهده أحد" و " نصر الله يكذب.. لقد قال لنا أولمرت بأننا انتصرنا.." و" يقلقني أولمرت عندما يقول انتصرنا.. فماذا تكون الهزيمة بحسب أولمرت" و "لحسن الحظ لن أرسل أولادي إلى الجيش" و"أولمرت.. عليك أن تستقيل.."..

ولم تخل التعليقات من عدد كبير من القراء الذين طالبوا بقصف قيادة حزب وجمهور مؤيديه..


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018