وزارة المواصلات الاسرائيلية تتسبب بطرد ربان طائرة واحدى المضيفات في شركة طيران تركية!

وزارة المواصلات الاسرائيلية تتسبب بطرد ربان طائرة واحدى المضيفات في شركة طيران تركية!

شرع قسم " الامن" في وزارة المواصلات الاسرائيلية باجراء " تحقيقات مفصلة !" في حادث وقع امس الاول خلال رحلة جوية لشركة " فلاي اير" التركية من تركيا الى مطار بن غوريون قرب تل ابيب بناء على دعوات قدمها مسافرون اسرائيلييون ضد طاقم الطائرة التركية بسبب سماحهم لثلاثة ركاب " كانوا يتحدثون باللغة العربية " - على حد تعبير المصدر الاسرائيلي الذي اورد الخبر - بدخول قمرة القيادة والتقاط الصور التذكارية ...!

وحسب المصدر ذاته، فان طاقم الطائرة تجاهل مطالبة المسافرين الاسرائيليين المتكررة باخراج المسافرين الثلاثة من قمرة القيادة ..!

و شنت وزارة المواصلات الاسرائيلية هجوما عنيفا على تصرف طاقم الطائرة معتبرة انه " ينطوي على خرق سافر لقوانين الطيران الاسرائيلية "..!

ونقلت مصادر الوزارة ان تعليمات واضحة صادرة عن الاجهزة الامنية الاسرائيلية كانت عممت على جميع شركات الطيران العالمية التي تقوم بتسير رحلات جوية الى اسرائيل تلزم جميع شركات الطيران باغلاق قمرة الطيارين اثناء الطيران كما يحظر بتاتا ادخال مسافرين الى هذه القمرة..!

وافادت مصادر في الوزارة بانه سيتم خلال الايام القليلة القادمة استدعاء ممثل عن شركة الطيران التركية المذكورة " لجلسة استماع " ...

وحسب المصدر الاسرائيلي فقد اعلنت شركة الطيران التركية انها قامت بتنحية ربان الطائرة واحدى المضيفات عن عملهما..

هذا، ولم تتوفر حتى الان معلومات اضافية حول " جنسية " الركاب الذين " كانوا يتحدثون باللغة العربية " علما ان الاحتمال الاكثر ترجيحا هنا ان يكونوا من ابناء الاقلية العربية الفلسطينية في الداخل..!!