وزراء شارون يواصلون مسلسل التحريض على النواب العرب

وزراء شارون يواصلون مسلسل التحريض على النواب العرب

يواصل وزراء حكومة شارون التناوب في شن حملة التحريض الدموي على اعضاء الكنيست العرب والطعن بشرعيتهم. فبعد اسبوع من الهجوم الذي شنه نائب رئيس الحكومة، الوزير ايهود اولمرت، على النواب العرب واتهامهم بالخروج عن القانون وتشجيع ما اسماه "سرقة اراضي الدولة"، يواصل وزير الترانسفير المافيونير افيغدور ليبرمان، حملاته المعهودة ضد النواب العرب، ويصفهم من على منبر الكنيست، اليوم، بأنهم مثل محمد ضيف (من قادة الذراع العسكري لحركة حماس)، قائلا لهم ان مكانهم يجب ان لا يكون على مقاعد الكنيست وانما في السجن!

وقال هذا المأفون للنواب العرب في معرض هجومه عليهم: "انكم مثل محمد ضيف، والفارق بينكم هو تكتيكي فقط، لكنكم لا تختلفون عنه في أهدافكم، فهو يريد تدمير دولة اسرائيل، وانتم تريدون ذلك، ايضا".

وفي رده على ذلك سأله النائب طلب الصانع ان كان سيقوم باغتيالهم كما حاولت اسرائيل اغتيال ضيف.

وواصل ليبرمان هجومه المحموم على النواب العرب قائلا لهم ان مكانهم هو السجن وليس البرلمان! كما اتهمهم بتحريض الجمهور العربي!!

وكان نائب رئيس الحكومة اولمرت، قد شن حملة من التحريض الاهوج على العرب ونوابهم في الكنيست، خلال رده على اقتراحين بنزع الثقة عن حكومة شارون على خلفية سياسة هدم المنازل العربية.


ووصف اولمرت المواطنين العرب  بـ"اللصوص والحرامية والخارجين عن القانون". وتوجه الى النواب العرب واصفا اياهم ايضا بالخارجين عن القانون "في دفاعهم عن الخارجين على القانون" حسب زعمه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018