وزير الأمن الإسرائيلي "الهدوء الأمني مضلل والجهود لتنفيذ عمليات ارهابية مستمرة"

وزير الأمن الإسرائيلي "الهدوء الأمني مضلل والجهود لتنفيذ عمليات ارهابية مستمرة"

هاجم وزير الأمن شاؤول موفاز اليوم وخلال جلسة الحكومة الإسرائيلية حكومة أبو علاء وقال انها لا تبشر بالخير وان الرئيس عرفات عاد الى مركز الحدث وانه يسيطر على الحكومة.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي موفاز قد قدم خلال جلسة الحكومة اليوم بيانا حول الأوضاع الأمنية وقال انه رغم الهدوء المني فان الجهود لتنفيذ علميات ارهابية ما زالت مستمرة ومتواصلة على نفس المستوى.

وقال خلال استعراضه ان "إسرائيل تستعد لامكانية مواجهة المزيد من العمليات في الخارج ضج أهداف إسرائيلية ويهودية".

وقال موفاز ان إسرائيل اعتقلت 15 ااستشهاديا فلسطينيا وانه تم الكشف عن 40 نفقا لتهريب الأسلحة في منطقة رفح.

وهاجم موفاز تركيبة حكومة أبو علاء ولكنه دعا مع ذلل الى منح ابو علاء الفرصة وقال "نحن على استعداد للتفاوض مع حكومة أبو علاء لكننا لن نشارك في مفاوضات حةل وقف متبادل لاطلاق النار".

وعاد موفاز الى تكرار المواقف الإسرائيلية المعروفة بالنسبة لسور الفصل العناصر مدعيا ان سور الفصل العنصري قد "قلل نسبة الارهاب الموجهة ضد إسرائيلي بمعدل 100% وانه يساهم أيضا على المستوى الجنائي". وقال ان إسرائيل ستواصل بناء سور الفصل العنصري.

كم ادعى شاؤول موفاز ان إسرائيل ازالة 43 بؤرة استيطانية رغم ان الواقع يشير الى غير ذلك، وكانت حركة سلام الان قد كشفت عن ازدياد عدد البؤر الاستيطانية "غير القانونية" وان خكومة إسرائيل لم تفكك سوى عددا قليلا منها وانه تم اعادة بناء غالبيتها.