وزير الخارجية الإسرائيلي يتهم رئيس الوزراء الفلسطيني بافشال اللقاء مع شارون من أجل ارضاء الرئيس عرفات

وزير الخارجية الإسرائيلي يتهم رئيس الوزراء الفلسطيني بافشال اللقاء مع شارون من أجل ارضاء الرئيس عرفات

رفض وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات اتهامات وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بانه يسعى الى عرقلة الجهود المبذولة لعقد لقاء بين رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع ابو علاء والإسرائيلي ارئيل شارون.

وكان شالوم قد وجه اتهاما الى الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات اليوم بانه يقف وراء نسف كافة الجهود من اجل عدم عقد لقاء بين شارون وابو علاء بهدف اعادة نفسه "اى عرفات " الى دائرة الضوء.

كما ادعى شالوم بان رئيس الوزراء الفلسطيني، ابو علاء، يحاول ارضاء الرئيس عرفات ولذلك فهو يضع شروطا مسبقة لعقد اللقاء بينه وبين شارون. واضاف شالوم بان الشروط الفلسطينية لعقد اللقاء غير معقولة وغير مقبولة.

وافادت مراسلتنا ألفت حداد ان الوزير عريقات قد صرح بان هذا كلام غير صحيح على الإطلاق حيث ان الجانب الفلسطيني ينتظر حاليا الرد الإسرائيلي على الاقتراح الفلسطيني باستئناف اللقاءات بين مسؤولين فلسطينيين ودوف فايسغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ونفى عريقات ان يكون لدى الجانب الفلسطيني اية شروط لاستئناف اللقاءات بين الجانبين وقال " لا يوجد أي شروط ولكن الذي بيننا وبين الجانب الإسرائيلي هو تنفيذ الالتزامات من كلا الطرفين لخطة خارطة الطريق