وزير الخارجية الاسرائيلي:" لا نريد ان نكون رهائن للتنظيمات الفلسطينية المسلحة "

وزير الخارجية الاسرائيلي:" لا نريد ان نكون رهائن للتنظيمات الفلسطينية المسلحة "

وكرر سيلفان شالوم مطالب اسرائيل من ابو مازن بمباشرة اتخاذ خطوات واضحة وعملية وعدم الاكتفاء بالتصريحات..فلا يمكن لإسرائيل - على حد قوله - أن تعتمد أكثر على الكلمات أو التصريحات المفرغة من الجوهر".

واضاف شالوم في كلمة له القاها اليوم خلال لقاء جمعه بمندوبي الطواقم الدبلوماسية الاجنبية في اسرائيل في اعقاب لقاء شارون ابو مازن "لا نريد أن نكون رهائن لحماس والجهاد الإسلامي، بحيث يتسنى لهم متى أرادوا تجديد الهجمات على المواطنين الإسرائيليين".

وفي موضوع عودة اللاجئين الفلسطينيين ، جدد وزير الخارجية الاسرائيلي رفض تل ابيب " لفكرة حق العودة للاجئين الفلسطينيين، زاعما انه "لا يمكن للفلسطينيين أن يسعوا لإقامة دولة لأنفسهم ويريدون في الوقت ذاته أن يكونوا مواطنين في دولة أخرى".

وفي سياق ذي صلة، ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان سيلفان شالوم، التقى اليوم مع مبعوثين من الإدارة الأمريكية كانا وصلا تل ابيب مساء امس بهدف التحضير للقاء الثلاثي المرتقب بين بوش وشارون وابو مازن في العقبة الاردنية الاسبوع القادم
اعتبر وزير الخارجية الاسرائيلي، سيلفان شالوم ان حكومته لن تقبل من حكومة ابو مازن بان تكتفي فقط بالتوصل الى اتفاق مع التنظيمات الفلسطينية المسلحة يقضي بوقف اطلاق النار فقط ، فالمطلوب من ابي مازن وحكومته - اضاف - العمل على تفكيك هذه التنظيمات واعتقال قادتها وجمع السلاح ووقف التحريض على اسرائيل في المدارس والمساجد "..

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة