وزير الداخلية، بوراز، يهدد بعزل الرؤساء العرب

وزير الداخلية، بوراز، يهدد بعزل الرؤساء العرب


اكد وزير الداخلية ابراهام بوراز ان وزارته ماضية في تنفيذ قانون دمج القرى العربية الدرزية. وأدعى الوزير ان الدمج يخدم مصالح المواطنين ويؤدي الى توفير الميزانيات وان التراجع عنه غير وارد في الحسبان رافضا ادعاءات المعارضين للدمج بان مشروعه يمس بالسكان. وأشار بوراز ان النائبيين عن الليكود ايوب قرا ووهبي مجلي ايدا الدمج.

من جهة اخرى عاد الوزير وهدد بانه سيشدد رقابة الداخلية على الرؤساء في الوسط العربي بما يتعلق بالادارة السليمة وتعميق الجباية مؤكدا على انه جاد في تهديده بعزل من لا يقوم بواجباته من الرؤساء. وردا على سؤال راديو الشمس حول الاوضاع الاقتصادية –الاجتماعية في القرى والمدن العربية قال بوراز ان المواطنين في الاماكن الفقيرة يحصلون على تخفيضات مرتفعة في تسديد الضرائب.

وعقب رياض حمزة الناطق بلسان القرى العربية الدرزية على اقوال الوزير بالقول ان الاهالي لن يأبهوا بتصريحات وتاكيدات الوزير وان 20 بوراز لن يقدروا على فرض الدمج عليهم مشيرا الى ان اغلبية من اعضاء الكنيست يساندون السكان في موقفهم.