وزير السياحة الإسرائيلي يرفض تمويل حملة لتشجيع السياحة العربية في القدس

وزير السياحة الإسرائيلي يرفض تمويل حملة لتشجيع السياحة العربية في القدس

أصدر وزير السياحة الإسرائيلي بني ألون، رئيس حزب موليدت العنصري، أمس تعليماته لبلدية القدس بوقف حملة تشجيع السياحة العربية في القدس.

وكانت بلدية القدس قد قررت البدء بحملة دعائية باللغة العربية تهدف الى تشجيع السياحة العربية في القدس، وتأتي هذه الحملة بهدف مساعدة الفنادق العربية في القدس التي تعاني أوضاعا اقتصادية صعبة.

ومن المعروف ان وزارة السياحة تخصص سنويا ميزانية كبيرة لتمويل حملة دعائية تهف لتشجيع السياحة في القدس. وكان رئيس بلدية القدس أوري لوبوليانسكي قد قرر توجيه حملة الدعائية بهذا الشأن لمجموعات ساكنية مختلفة، وفي سياق ذلك قرر البدء بحملة دعائية باللغة العربية موجهة الى المواطنين العرب من سكان إسرائيل تدعوهم الى زيارة القدس.

وكان من المفترض ان تبدأ حملة تشجيع السياحة العربية للقدس يوم الأ{بعاء القادم. وذكر ان البلدية خصصت مبلع 350 ألف شاقل لهذه الحملة من ضمن ميزانية الدعاية لوزارة السياحة.

وقال الناطق باسم بلدية القدس ان رئيس البلدية يدعي ان على البلدية العمل من أجل رفاهية جميع سكان المدينة دون تفرقة، وان مساعدة الفنادق العربية في القدس وتحسين أوضاعها الاقتصادية يساهم في التعايش بين سكان المدينة، كما أضاف بان الأمر يعزز السيادة الإسرائيلية في القدس.