وزير المالية بنيامين نتنياهو يلتقي مع رئيس منظمة العمال العامة (الهستدروت) عمير بيرتس

وزير المالية بنيامين نتنياهو يلتقي مع رئيس منظمة العمال العامة (الهستدروت) عمير بيرتس

يلتقي وزير المالية الجديد، عضو الكنيست بنيامين نتنياهو مع رئيس منظمة العمال العامة (الهستدروت)، عضو الكنيست عمير بيرتس، بهدف اطلاعه على اقتراح وزارته لحل المشاكل الاقتصادي. وتقتضي خطة الوزير نتنياهو فصل عشرات آلاف العمال وتقليصات كبيرة في الاجور في القطاع العام.

وكان عمير بيرتس قد قال في وقت سابق من اليوم ان نظرية الوزير نتنياهو الاقتصادية تقوم على أساس اعتبار الانسان أداة في خدمة الاقتصاد بينما يعتقد هو ان الاقتصاد يجب ان يشكل أداة في خدمة الانسان، وان خطة نتنياهو سوف تضر في قطاعات واسعة ولذلك فهو سيعارض ذلك.

وكان مدير عام مكتب وزارة المالية، أوهاد موراني، قد تراجع عن نيته بالاستقالة من منصبه وذلك بعد ان رفض الوزير نتنياهو رسالة الاستقالة التي قدمها موراني في وقت سابق من هذا اليوم.

كما التقي الوزير نتنياهو خلال اليوم مع رئيس اتحاد الصناعيين عوديد طيرة ولتبادل الاراء حول القضايا الاقتصادية.

وينوي نتنياهو اضافة الى خطة التقليصات في ميزانية الحكومة وفصل عشرات آلاف العمال اجراء تعديلات جديدة على قانون الضريبة.

وفي غضون ذلك قدم صباح اليوم أمير حايك، مدير عام وزارة الصناعة والتجارة استقالته من منصبه وعلل ذلك باعتبارات شخصية. وفور استقالته أعلن وزير الصناعة والتجارة، ايهود أولمرت، انه سيعمل سريعا لايجاد بديل للحايك.

وفي نهاية لقاء نتنياهو بيرتس قال بيرتس انه لم ينجح بالحصول على التزام من وزير المالية بالعدول عن برنامجه بفصل عشرات آلاف العمال وتقليص أجور القطاع العام، كما قال انه حصل على وعد من نتنياهو بالعمل على اعداد خطة اقتصادية جديدة تكون مقبولة على منظمة الهستدروت ايضا.