وزير المالية ورئيس الهستدروت يجتمعان اليوم مجددا في محاولة لحل الخلاف

وزير المالية ورئيس الهستدروت يجتمعان اليوم مجددا في محاولة لحل الخلاف

يجتمع وزير المالية بنيامين نتنياهو اليوم مع رئيس نقابة العمال العامة (الهستدروت) عمير بيرتس مجددا اليوم في محاولة اخرى لحل الخلاف بينمها بناء على قرار محكمة العمل القطرية التي طلبت من الطرفين المثول امامها يوم الخميس القادم واجراء مباحثات مكثفة وتوفير تفاصيل حول تقدم المفاوضات بين الطرفين للمحكمة. وسوف يجتمع الطرفان على انفراد.

وكان رئيس نقابة العمال العامة عمير بيرتس قد تلقى ليلة أمس تهديدا على حياته.

ويذكر ان اجتماع ليلة أمس بين الطواقم المختلفة للطرفين قد انتهى دون تقدم يذكر. وكان وزير المالية، بنيامين نتنياهو، قد اقترح على رئيس نقابة العمال العامة، عمير بيرتس، خلال اجتماعهما في كفار همكبياه، في تل ابيب، مساء اليوم، تشكيل ثلاثة طواقم مفاوضات لمتابعة القضايا المختلف عليها، بحيث يعالج الاول التغييرات البنيوية التي تقترحها الحكومة في مكاتبها، ويعالج الثاني التغييرات البنيوية الخارجية، كشركتي ميكوروت وماعتس، فيما يختص الثالث بمناقشة قضايا صناديق التقاعد والاستقالة من العمل.

وقال مقربون من المسؤولين ان اجتماعا ثنائيا سيعقد بين نتنياهو وبيرتس، الثلاثاء، لمتابعة التفاوض، فيما ستعقد طواقم المفاوضات من الجانبين، اجتماعا، يوم الاربعاء، لمواصلة النقاش.

وكان نتنياهو قد بادر الى عقد اجتماع مع بيرتس، مساء اليوم الاثنين، بناء على قرار محكمة العمل القطرية التي طلبت من المالية والهستدروت مواصلة المفاوضات بينهما واطلاعها، حتى يوم الخميس المقبل، على ما توصلا اليه.

وكانت محكمة العمل القطرية قد سمحت، اليوم، لنقابة العمال العامة بالاضراب لمدة اربع ساعات فقط، واستدعت نتنياهو وبيرتس للمثول امامها يوم الخميس لمتابعة النظر في طلب منع الاضراب.

وقال نتنياهو انه اتفق مع بيرتس على الالتقاء، الساعة السابعة، في كفار همكبياة في تل ابيب، مجيرا قرار محكمة العمل لصالحه، حيث ادعتى ان المحكمة تبنت فكرته، عندما قررت منع اختصار الاضراب ودعوة الطرفين الى اجراء مفاوضات خلال يومين.

ويسعى نتنياهو الى تعليق الاضراب الى ما بعد تصويت الكنيست ، يوم الاربعاء، على ميزانية الدولة للعام المقبل، والتي كانت المحرك الاساسي للاجراءات الاحتجاجية التي بدأتها نقابة العمال .

واعلن نتنياهو بتبجح ان محكمة العمل تبنت فكرة مركزية للاقتصاد العصري، مضيفا ان الحكومة هي من ستحدد وجهة الاقتصاد لانها صاحبة السيادة. وادعى ان الحكومة ستواصل القيادة نحو ما اسماه "السوق الحرة والمنافسة لصالح كل المواطنين الاسرائيليين".

وكانت غالبية المرافق قد عادت الى العمل المنتظم، قبل ظهر اليوم، حيث تجددت حركة القطارات والمواصلات العامة كما عادت البنوك الى مزاولة اعمالها منذ الساعة العاشرة صباحا، بناء على القرار الذي اتخذته محكمة العمل القطرية في القدس فجر اليوم، وبعد جلسة استمرت عدة ساعات، والقاضي بمنع الاضراب العام لهذا اليوم والسماح لنقابة العمال (الهستدروت) بالاضراب لمدة اربع ساعات فقط.

واعلن رئيس نقابة العمال العامة، عمير بيرتس، بعد انتهاء اجتماع قيادة الهستدروت ان النقابة تحترم قرار المحكمة وتتجاوب معه، محذرا الحكومة من التلاعب بالجهاز القضائي. وقال ان الحكومة تستهتر بمحكمة العمل عندما لا تلائمها قراراتها وتلجأ اليها حينما تحتاج اليها لاتخاذ قرارات ضد العمال.

هذا وكان اتحاد الصناعيين في إسرائيل قد تقدم سوية مع سلطة الموانيء البرية والبحرية وسلطة القطارات بالتماس الى محكمة العمل القطرية من أجل استصدار أمر يمنع الاضراب

وكان رئيس نقابة العمال العامة عمير بيرتس قد رفض ليلة امس طلب رئيس الحكومة تأجيل الاضراب لمدة 48 ساعة الى حين عودة شارون الى البلاد.

وقد اجتمع مدير عام مكتب رئيس الحكومة افيغدور يتسحاقي مع عمير بيرتس لفحص امكانية تأجيل الاضراب لحين عودة رئيس الحكومة، وفي نهاية الاجتماع صرح بيرتس ان مقترحات يتسحاقي تشكل أساسا للتفاهم وللتوصل الى حل للأزمة.

ويذكر ان الحكومة الإسرائيلية كانت قد لجأت الى اصدار أوامر حالة الطوارئ في اطار محاربتها للعمال ولكسر الاضراب وخاصة في المرافق الحيوية.حيث صادقت الحكومة الإسرائيلية أمس (الأحد) وبشكل مستعجل بالاجماع وعبر الهاتف على استعمال أوامر الطوارئ لكسر الاضراب. وتشمل هذه الأوامر: شركة الكهرباء، شركة مكوروت للمياه، عمال القطارات، النفط، شركة الهواتف، الصناعات العسكرية، مؤسسة التأمين الوطني، شركة العال للطيران.
في حالة اعلان الاضراب العام ورفض الهستدروت الامتثال لأمر محكمة العمل القطرية فان الاضراب سيشمل المرافق التالية، مع ذلك ليس واضحا اذا كان الاضراب سيكون شاملا أم لأربع ساعات فقط.

جميع المكاتب الحكومية ستكون مضربة حيث ستمتنع عن استقبال الجمهور والرد على الهواتف. الاضراب سيكون شاملا في مؤسسة التأمين الوطني.

كما يشمل الاضراب السلطات المحلية التي ستمتنع عن استقبال الجمهور وجمع النفايات وتحرير المخالفات. كما ستقوم المساعدات في رياض الاطفال بالاضراب.

المواصلات العامة: تشمل حركة القطارات وتوقع تشويشات في شركتي ايجد ودان.

البنوك ستكون مغلقة كما ستغلق البورصة وبنك إسرائيل.

المستشفيات الحكومة ستعمل على نطاق مقلص فلن تجرى عمليات كما ستغلق عيادات صناديق المرضى وعيادات الأم والطفل.

محطات الوقود ستعمل بشكل اعتيادي لكن معامل تكرير النفظ ستنضم للاضراب الأمر الذي يعني عدم تزويد الوقود للمحطات المختلفة التي نفذ لديها مخزون الوقود من يوم أمس وخاصة الوقود من نوع بنزين 95 أوكتان.

اضراب الموانئ البحرية حيث سيمتنع العمال عن تحميل وتفريغ الشاحنات. ويذكر ان الهستدوت كانت قد قررت الاضراب في مطار بن غوريون في تل أبيب ووقف حركة الطائرات القادمة والمقعلة منذ الساعة الثامنة صباح اليوم. وللمسافرين يمكن الاستفسار عن الرحلات الجوية على هاتف رقم 9722333-03

ويشمل الاضراب سلطة البث والاذاعة وبالتحديد النقال الأول للتلفزيون الإسرائيلي وصوت إسرائيل في الراديو.

شركة الكهرباء والهواتف ستمتنع عن تقديم العديد من الخدمات والامتناع عن أصلاح أي عطل.

اضراب في جميع فروع البريد.

الجامعات ستكون مفتوجة بينما ستكون مكاتب التسجيل في الجامعة مغلقة وكذلك المكاتبات.

ويتوقع تشويش العمل في المحاكم.